الولايات المتحدة ستتصدر دول العالم في إنتاج النفط



أشارت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن الولايات المتحدة ستتفوق قريباً على السعودية في إنتاج النفط.
وذكرت أن ذروة إنتاج النفط الأمريكي كانت عام 1970 بمعدل 11.7 مليون برميل في اليوم، وهو يرتفع حالياً بسرعة تجعل من الولايات المتحدة قريباً من التفوق على السعودية أكبر منتج للنفط حالياً.
وتساعد أسعار النفط المرتفعة وأساليب جديدة في الحفر في زيادة الإنتاج الأمريكي من النفط الخام ليزيد الإنتاج بمعدل 7% بناتج قدره 10.9 مليون برميل يوميا وهي أكبر طفرة في زيادة الإنتاج منذ العام 1951 حيث تتوقع وزارة الطاقة الأمريكية أن يصل معدل الإنتاج إلى 11.4 مليون برميل يوميا في العام القادم ويقارب إنتاج السعودية البالغ 11.6 مليون برميل يوميا، ويتوقع سيتي بنك وصول إنتاج النفط في أمريكا إلى ما بين 13 أو حتى 15 مليون برميل يوميا بحلول العام 2020، لتصبح الولايات المتحدة الشرق الأوسط الجديد بلغة النفط.
يذكر أن آخر مرة حلت الولايات المتحدة في مرتبة أكبر منتج عالمي سنة 2002 بعد تخفيض السعودية لإنتاجها عقب هبوط أسعار النفط التي أعقبت هجمات سبتمبر لكن السعودية وروسيا تصدرت الإنتاج العالمي لاحقا، ويستهلك الأمريكيون قرابة 18.7 مليون برميل يوميا مما يعني أن إستيراد النفط سيتواصل في الولايات المتحدة خلال السنوات القادمة, إلا أن إستيراده سيتراجع بفضل الإنتاج المحلي وكفاءة استهلاك النفط في السيارات الحديثة.