دراسة: الهواتف الذكية تحتوي على مواد سامة



وجدت دراسة جديدة أن 36 طرازاً من الهواتف الخلوية بينها "أي فون 5" و"سامسونغ غالاكسي أس 3" تحتوي على مواد كيميائية سامة.

وذكرت صحيفة "دترويت فري برس" الأميركية أن الباحثين بمركز "اكولوجي اوف آن أربور" وجدوا أن هذه الهواتف النقالة تحتوي على مواد كيميائية ساّمة, لكنهم لم ينظروا في ما إن كان هناك خطر لتعرّض المستخدم لهذه المواد.

وقال الباحث "جيف غيرهارت" نحن لا نزعم وجود أية مخاطر لإستخدام هذه الهواتف النقالة, لافتاً إلى أن المواد الخطيرة موجودة بشكل أساسي في أحشاء الأجهزة.

وذكر أن الدراسة هدفت إلى إعلام المستهلكين أن الهواتف النقالة هي منتجات ذات كثافة كيميائية يمكنها إحداث تلوث خلال تصنيعها وتلفها وإعادة تدويرها.

وأضاف إن هذه المواد الكيميائية ترتبط بالتشوهات الخلقية ومشكلات صحية أخرى، ونحتاج لتنظيمات فدرالية أفضل لهذه المواد، وتصميم أجهزة الكترونية صديقة أكثر للبيئة.

يذكر أن كل الهواتف تحتوي على مادة خطيرة واحدة على الأقل مثل الرصاص، والبروم، والكلور، والزئبق، والكادميوم.