"يمانيو المهجر بتركيا" تطمئن أسر الضباط اليمنيين المختطفين في سوريا وتقول أن الافراج عنهم أصبح مسألة وقت

عبدالحكيم القطيبي
صنعاء - علي العوارضي - قال مدير مكتب "منظمة يمانيو المهجر" في تركيا "عبدالحكيم القطيبي" أن الإفراج عن الخمسة العسكريين اليمنيين الدارسين في سوريا والمعتقلين لدى إحدى الجماعات المقاتله هناك أصبحت مسألة وقت ليس إلا.

ونقل في تصريح صحفي عن الجيش السوري الحر الذي يتم التواصل معه بشأن القضية رسالة تطمين إلى أهالي الطلاب الخمسة في اليمن بأنهم صاروا الآن في مكان آمن وبصحة جيدة وأن الجيش الحر بالتعاون مع يمانيو المهجر بصدد الإجراءات الأخيرة لإستلامهم وتسفيرهم عبر تركيا كونها أكثر آماناً من دمشق.

وأفاد القطيبي بأن منظمة يمانيو المهجر تولي قضية الطلاب العسكريين وكل طلاب اليمن ورعاياها المتواجدين داخل سوريا جل اهتمامها مستغرباً في الوقت ذاته ما تقوم به وزارة التعليم العالي من إعادة بعض الطلاب اليمنيين إلى سوريا لإستكمال دراستهم وإعلان عجزها عن حل مشكلتهم في حين يطالب الآخرين ومنهم المنظمة بإجلاء باقي الرعايا اليمنيين المهددين بالموت أو الإختطاف جراء الحرب الدائرة هناك.