اللجنة الأمنيه بمحافظة تعز تفتتح شوارع المدينه بحسب توجيهات وزارة الدفاع والجهات المعنيه بالمحافظة


تعز - وفاء المطري - توجهت اللجنه الأمنية بمحافظه تعز بحمله ميدانية لفتح شوارع مدينة تعز التى أغلقت من قبل الجنود المنضمين لثورة منذ أسبوعين.

وأكد نائب رئيس الحمله المقدم "محمد غالب الحميري" بأنه تم تكليف حمله لرفع المعتصمين بشارع جمال والخارجين عن القانون والتى هدفت الى تأمين المواطن وفتح الطرقات وبالأخص خلال أيام عيد الأضحي المبارك التى يقصد المواطن فيها الأسواق لشراء كسوه العيد وأشياء اخري.

وأضاف أنه خلال الحمله تفاجئه بأنه يوجد أفراد منقطعين منذ عام 1974م ويطالب بحقوقه, فى حين أنه تم فتح الشارع سلمياً ولم تحدث أى  اشتباكات او اطلاق نار مابين المعتصمين واللجنه ،  وقال بأنه لا يحق لهم الإعتصام وقطع شوارع المدينه  لكونهم حاملين شرف الدوله وحماة الشعب فمن سيحمي المواطن بعد أذن ؟ ولا يستحق لهم الإعتصام وقطع الشارع وأن كان لهم مطالب فليذهبوا الى وزاره الدفاع والجهات المعنية لا أن يقطعوا شوارع المدينة.

وطالب الجهات المعنيه بأصدار توجسيهات وتنفيذ عقوبات صارمه ضد كل من سيعمد الى قطع الشوارع مرة اخرسي.

ونشكر كل من ساهم بإنجاح الحملة لما فيه خدمه المواطن ومصلحه الوطن والمحافظة على وجه الخصوص.


كما عبر الأخ "انيس الأديمي" الأمين العام لنقابة البلديه والإسكان عن شكره للجنة الأمنية وقياده المحافظه لقرارها الصائب وفتح شارع جمال، وكذلك عمال النظافه الذين شاركوا برفع المخلفات التى قطعت بعها الشوارع، ونحن كنقابات ومنظمات مجتمع مدني نؤيد هذة القرارات وتحقيق الامن والأستقرار، ومهما كانت المطالب مشروعه فلايجوز قطع الشوارع ونأمل ان تتظافر الجهود بين كافة أبناء المحافظة من أجل إستقرارها.

وعبر المواطنين وأصحاب المحلات التجاريه و المارة عن إرتياحهم لهذا القرار وفتح الشوراع الذى كان المفترض القيام بذلك منذ بدء إحتلال الشارع من قبل المعتصمين.