منظمة "سياج" تطالب بتشديد العقوبة على الآباء الذين يرتكبون جرائم جسيمة بحق أطفالهم



صنعاء - علي العوارضي - تلقى مركز الرصد والعون القضائي والمناصرة في منظمة سياج لحماية الطفولة الأربعاء الماضي 3/10/2012 بلاغاً عن مقتل طفلين بمديرية العرش محافظة البيضاء على يد والدهما.

وذكر فريق "سياج" الميداني بالمحافظة أن المدعو (ع أ ك) من أهالي قرية بيت مجرب مديرية العرش داهم منزل أحد أشقاء زوجته وأخرج منه طفلته (ق ع أ ك – 4 سنوات) وطفله (ز ع أ ك - سنة ونصف) بالقوة وتحت تهديد السلاح ثم اقتادهما إلى وادٍ قريب من القرية وأطلق عليهما الرصاص حتى أرداهما قتيلين ليلوذ بعد ذلك بالفرار.

وتفيد المعلومات الأولية لدى فريق "سياج" بأن الأب أرتكب جريمته بدافع الإنتقام من زوجته التي غادرت منزله هي وطفليها المجني عليهما وأتجهت إلى منزل أحد إخوانها إثر خلاف عائلي نشب بينهما.

وبحسب "ماجد كروت" منسق المنظمة في المحافظة  فإن الأب المتهم بقتل طفليه لا يزال فار من العدالة وبحماية قبيلته التي تسعى إلى حسم القضية قبلياً. 

"منظمة سياج" إذ تعبر عن إدانتها الشديدة لهذه الجريمة البشعة، وتدعو الى التحقيق العادل والشامل في جريمة مقتل الطفلين وإنزال أقصى العقوبة بحق مرتكبها حتى يكون عبرة لغيره.  

كما تطالب منظمة "سياج" بتشديد العقوبات على كل أب أو أم ارتكب جريمة جسيمة بحق أطفاله ووضع حد للعنف الأسري الذي يتعرض له كثير من الأطفال اليمنيين سيما في البيوت التي تشهد خلافات بين الزوجين غالباً ما يدفع ثمنها الأبناء .