الأنونيموس تسرب بيانات 3 آلاف شخص يدعم الكيان الصهيوني



أدعى ناشطون تابعون لمجموعة "الأنونيموس" أنهم سربوا معلومات شخصية تتضمن عناوين السكن وأرقام هواتف وعناوين بريد إلكتروني لأكثر من 3 آلاف شخص تبرعوا لدعم مجموعة Unity Coalition for Israel الإسرائيلية.

تأتي هذه الخطوة بعد يومين فقط من إعلان المجموعة إختراق أكثر من 9 آلاف موقع إنترنت إسرائيلي وآلاف حسابات البريد الإلكتروني بالإضافة إلى قواعد بيانات بنك القدس ووزارة الخارجية ومسحها بالكامل.

ونشرت المجموعة اللائحة الكاملة للبيانات المسربة عن الداعمين وتتضمن أسم السيناتور الأمريكي Daniel Inouye المقرب من الكيان الصهيوني, بالإضافة إلى عدد آخر من أسماء أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي.

ومن جهتها أدعت الحكومة الإسرائيلية أن مواقعها الرسمية تتعرض لعدد كبير من محاولات الإختراقات إلا أن عدد قليل منها ينجح وغالبها مصدرها داخل الأراضي الفلسطينية, إلا أنها لم تعطي تصريحاً رسمياً بخصوص التصعيد الدائر مع مجموعة أنونيموس التي أعلنت حربها الإلكترونية.

وإرتداء الاقنعة هو إخفاء لهوية المجموعة بقدر ماهو إخفاء لهوية الفرد داخل الجماعة, فعند الإنتماء إلى مجموعة أنونيموس يفتقد الفرد هويته ويكتسب هوية الجماعة, أنونيموس تعني  المجهول.

يذكر أنونيموس ليست بمجموعة هاكر بالتعبير الحقيقي للكلمة, أنونيموس هي مجموعة من الناس عندما يرون  أن شيئ ما غلط يبادرون إلى تصحيح رؤية العالم إليه, نعم بالطبع المجموعة تحتوي كذلك على هاكرز لكن عدد الهاكرز المنتمين إلى المجموعة قليل.