سامسونج تكشف عن هاتفاً بشاشتين وشريحتين وبسعر 3000 دولار



أعلنت "سامسونج" عن إطلاق هاتف جديد غريب من نوعه للسوق الصينية.

الهاتف الجديد Samsung SCH-W2013 من نمط الأجهزة القابلة للفتح "flip phone" إذ يحمل شاشتين داخلية وخارجية بقياس 3.7 إنش لكل منهما وبدقة 480×800 بيكسل من نوع Super AMOLED, أما المعالج فهو رباعي النواة بتردد 1.4 غيغاهرتز مع 2 غيغابايت من ذاكرة ram و 16 غيغابايت من مساحة التخزين الداخلية القابلة للتوسعة عبر منفذ microSD.

برمجياً يقدم الجهاز نسخة أندرويد 4.0 (آيس كريم ساندوتش) مع واجهة Samsung TouchWiz بالطبع ويدعم شريحتين، واحدة من نوع GSM والأخرى من نوع CDMA.

الهاتف بالطبع ليس للجميع, فهو مصمم خصيصاً ليناسب ذوق نجم السينما الشهير (جاكي شان) الذي سيقوم أيضاً بالإعلان عن الهاتف، ورغم أن الهواتف المصممة بهذا الشكل قاربت على الإنقراض، وما بقي منها يتميز بالمواصفات المنخفضة إلا أن سامسونج أعادت البريق إلى هذه الهواتف بواسطة هاتفها الجديد ذو المواصفات الممتازة.

حيث سيباع الهاتف بحوالي 3000 دولار، والسبب بالطبع ليس إرتفاع مواصفات الهاتف المذكور, بل السبب هو المواد الفاخرة ومرتفعة الثمن التي أستُخدمت في صنع الجهاز.

سامسونج لم تذكر شيئاً في صفحة الهاتف عن طبيعة المواد التي صُنع منها الجهاز، وإن كانت صور الجهاز تعكس شيئاً يشبه التيتانيوم وربما بعض الذهب أيضاً.