يمانيو المهجر تدين مقتل الدبلوماسي السعودي ومرافقه



صنعاء - علي العوارضي - دانت "منظمة يمانيو المهجر" جريمة قتل الدبلوماسي السعودي "خالد شبيكان العنزي" الموظف بالملحقية العسكرية للسفارة السعودية بصنعاء، ومرافقه اليمني "جلال مبارك هادي شيبان", برصاص مجهولين أثناء مرورهما ظهر أمس من منطقة "بيت " بأمانة العاصمة.

وطالبت المنظمة في بيان لها الجهات الحكومية ممثلة بوزارة الداخلية بسرعة القبض على الجناة وتسليمهم للعدالة لينالوا جزائهم الرادع مشددة على ضرورة أن لا تضر مثل هذه التصرفات الفردية الطائشة بمصالح البلدين الشقيقين كون من أقدم على إرتكابها يعتبر عدوا للشعبين اليمني والسعودي معاً.

وغبرت المنظمة عن صادق عزائها ومواساتها لأسر الشهيدين خالد شبيكان العنزي، ومرافقه جلال مبارك وكذا الملك عبدالله أبن عبدالعزيز ورئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي والشعبين اليمني والسعودي سائلة المولى عز وجل أن يتقبلهما في الشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

وقالت المنظمة في بيانها:"أن الجالية اليمنية لتأسف عن حدوث مثل هذه الأعمال المنافية للشرع والأعراف والعادات والتقاليد التي تربى عليها المجتمع اليمني مطالبة بفتح تحقيق وواسع وشفاف في هذه الجريمة وكشف من يقف ورائها وسرعة موافاة الرأي العام المحلي والدولي بنتائج التحقيق.