ورشة عمل ثانية بتعز لمناقشة مسودة مشروع قانون الهيئة الوطنية المستقلة لحقوق الإنسان


تصوير - شهاب جاود
تعز - وفاء المطري - بحضور وزيرالخدمة المدنية "نبيل شمسان" ووزيرة حقوق الإنسان الدكتورة "حورية مشهور" أقيم اليوم بفندق السعيد بمحافظة تعزورشة العمل الثانية الخاصة بمناقشة مسودة مشروع قانون الهيئة الوطنية المستقلة لحقوق الإنسان من الفترة 21-22 نوفمبر.

هذا وقد صرحت الدكتورة حورية مشهور خلال الورشة قائلاً: لقد تم إصدار قرار مجلس الوزراء بأبريل الماضي بإنشاء لجنة وزارية للنظر في أطار قانونية لإنشاء هيئة مستقلة لحقوق الإنسان واللجنة الوزارية أجتمعت وشكلت لجنة فنية من المختصين بالقانون والحقوق وحالياً تم إعداد مسودة أولية من قبل اللجنة لمشروع القانون ولكون القانون يمس كافة أبناء المجتمع, فالوزارة سعت إلى تنفيذ ورش بكافة محافظات الجمهورية وللمعنيين منهم من قانونين وحقوقيين وأكاديميين ومنظمات مجتمع مدني ونتائج هذه الورشة ستقدم إلى الفريق القانوني والتي على ضوئها سيأخذ الكثير من المطروحات إثناء إعداد المسودة النهائية للقانون، ومن ثم ستجتمع لجنة الوزراء وسيقدم إلى مجلس الوزراء وسيناقش ويحال إلى مجلس النواب لأقرارة للبدء بشروع عمل الهيئة وهي هيئة مستقلة بحسب مبادئ باريس ولها مرجعيتها بقراري مجلس الأمن 2014،2051 بضرورة إنشاء هيئات مستقلة لحقوق الإنسان، والعمل المتوقع من الهيئة هو إعطائها صلاحيات كبيرة جداً لحماية وتعزيز حقوق الإنسان.


وبحسب اللائحة الداخلية والقوانين المتبعة بوزارة حقوق الإنسان فالوزارة تنفذ المهام الموكل إليها وترسم سياسيات حقوق الإنسان ومتابعة الإنتهاكات الخاصة بحقوق الإنسان ومعالجتها بحسب القانون والصلاحيات المتاحة, فالقانون الذي يتم مناقشته حالياً سيوسع صلاحيات عمل الوزارة.

وتم خلال الورشة إستعراض رؤية منظمات المجتمع المدني بخصوص الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان، وفرص دعم مؤسسات حقوق الإنسان بين الواقع والطموح، ومعرفة أهم التحديات التي تواجه عمل المؤسسات الحقوقية باليمن.