المستشفي الجمهوري بتعز بحاجة لرفع الميزانية التشغيلية وإستقلالية ماليه



تعز - وفاء المطري - عبر مدير عام المستشفي الجمهوري التعليمي العام بمدينة تعز الدكتور "عبد الواحد عبد الرحمن سعيد" عن شكره وتقديره لمنظمة "يمن عطاء" على دعمها للمستشفي بتوفير عدد من الكراسي الطبية والدواليب وأسره وغير ذلك من متطلبات المستشفي.

وقال:  إن هذا الدعم الذي وصل جزء منه للمستشفي يأتي بفضل الله تعالي وثم دعم من منظمة يمن عطاء وأخص بالشكر مستشار المنظمة بتعز الأخ "محمد الصوفي" و"هشام العريقي" اللذان زارا المستشفي وأطلعوا على إحتياجاته وساهموا بالدعم الإنساني. 

وتتمني المستشفي من المنظمة الإسراع بتزويد المستشفي بما طلبته من أجهزة للمختبر الفرنسي كأجهزة الكيمياء والدم العام والأمصال والقسطره. 

وأشار مدير المستشفي إلي ما تم تجديده وتجهيزه في قسم العيادات الخارجية التي تم جمعها في مكان واحد بصورة مطورة بدلاً من تشتت المرضي سابقاً بين جميع إنحاء المستشفي ، فقدتم توحيد قسم العيادات الخارجية وضمت قسم الكشافة وقسم المختبر الفرنسي والإدارة الفنية ومكتب الأوراق والإدارة التمريضية وعيادة المخ والأعصاب والباطنية والجراحة الصغرى والأمراض الجلدية والتناسلية وعيادة طب الأسنان الذي تم تطويره وتزويده بثلاثة كراسي مع كافة المستلزمات التابعة له وبطاقم طبي برئاسة الدكتور"حسين المريش" ولم يكن كما كان سابقاً لخلع الأسنان فقط بل أشتمل الآن على كافة عمليات طب الأسنان بما في ذلك عمليات الحشو وغير ذلك.

وتحدث  مدير المستشفي الدكتور عبد الواحد سعيد بمرارة عن حاجه المستشفي الماسة إلى جهاز محوري طبقي بدلاً عن المعطوب منذ سنوات وجهاز الكشافة الذي يعمل منذ الستينات وأجهزت المختبر بالإضافة إلى ضرورة رفع الميزانية التشغيلية  وإعطائها الإستقلالية المالية من أجل تقديم خدمات سريعة للمرضي وتسير العمل بالشكل المطلوب، وتغطية خدمات المستشفي للمرضي الوافدين من المحافظات الأخري الذين زاد تعدادهم بشكل كبير جداً.

وأضاف مدير عام المستشفي خلال جولة تم توثيقها بالصورة بين أقسام المستشفي بأنه تم الإستفادة من المساحة الفاصلة بين قسمي الجراحة والنساء وترتيبها لنقل بعض المكاتب بالعيادات الخارجية في المبني الغربي للمستشفي لحاجه الإخوة الأتراك الذين أخذنا منهم الوعد بإنشاء وعمل قسم خاص بغسيل الكلي وطالبوا بالطابق الأرضي من المبني الغربي للمستشفي ليكون قسماً لغسيل الكلي.

وخلال الزيارة تم الإطلاع على ما أنجز من ترميم لغرفه العمليات الكبري في قسم الجراحة العامة والتي زودت بمواد صحية راقيه وزيارة غرفه عمليات جراحه المسالك البولية وجميعها يتتطلب من قياده السلطة المحلية سرعه الدعم المالي وتجهيز بقيه أعمال الترميم وتوفير الأجهزة المطلوبة لكي يقدم المستشفي خدماته الطبية لكافه مواطنين تعز والمحافظات الاخري.

يذكر بأن منظمة يمن عطاء تتبع منظمه الهجرة الدولية مركزها الرئيسي صنعاء ولها فروع في تسع محافظات من محافظات الجمهورية اليمنية تقدم العديد من المساعدات للشعب اليمني عن طريق العديد من المرافق الحكومية التي بدورها تقدم خدماتها للمواطنين بالجمهورية اليمنية ككل.