السفير الألماني يشيد بنجاحات "سياج" ويؤكد على دعمها




صنعاء - علي العوارضي - قال سفير جمهورية ألمانيا الإتحادية بصنعاء إن حكومة بلاده تدعم نشاطات منظمة "سياج" في مجال مناهضة تجنيد الأطفال وذلك لمساعدة اليمن في تحقيق إلتزاماتها الدولية بعدم تجنيد وإشراك الأطفال في الصراعات المسلحة.

جاء ذلك خلال توقيع إتفاقية المرحلة الثانية والتي تستمر حتى فبراير 2013 بين السيد السفير "هولجر جرين" ورئيس منظمة سياج  الطفولة "أحمد القرشي" في مقر السفارة بصنعاء.

السفير جرين أشاد بنجاحات "سياج" خلال المرحلة الأولى من المشروع موضحاً متمنياً إستمرار تلك النجاحات وأن تؤدي على  المدى الطويل إلى وقف تجنيد الأطفال من أي طرف كان.

من جهته عبر أحمد القرشي رئيس المنظمة عن شكر المنظمة لدور الحكومة الألمانية ممثلة بسفيرها لدى بلادنا في حل وتجاوز كثير من المشكلات الإجتماعية اليمنية وفي مقدمتها "تجنيد الأطفال" وكذا دعم جهود الإستقرار السياسي والإقتصادي والإجتماعي التي تفاقمت بشكل أكبر خلال الآونة الأخيرة نتيجة الأحداث.

مثمناً في ذات الوقت إستجابة وتعاون الجهات المعنية في حكومة الوفاق الوطني ممثلة بوزارات (حقوق الإنسان، الدفاع، الداخلية، الإعلام والسلطات المحلية في المحافظات التي ينفذ فيها المشروع) داعياً الى إستمرار وتطور ذلك التفاعل خلال المرحلة الثانية وغيرها من المراحل القادمة وصولاً إلى وضع تدابير ومعالجات عملية للحد من المشكلة مستقبلاً.

وقد أستعرض الجانبان خلال اللقاء نتائج ومستقبل الشراكة بينهما والجهود التي بذلت خلال المرحلة  الأولى من مشروع حملة "مناهضة تجنيد الأطفال وإشراكهم في النزاعات المسلحة " وأهم النتائج التي تحققت على الصعيدين العملي والنظري وكذلك المشكلات التي تعترض العمل وكيفية تجاوزها.