مستشارة رئيس الجمهورية لشؤون المرأة تؤكد دعم القيادة السياسية للمرأة ومناصرة قضاياها



صنعاء - صادق السماوي - أوضحت مستشارة رئيس الجمهورية لشؤون المرأة "فايقة السيد" أن المرأة اليمنية تحضى بدعم القيادة السياسية والحكومة في مناصرة قضاياها وتذليل كافة الصعوبات التي تعترض مسيرتها وتفعيل دورها في مختلف المجالات.

وأشارت  مستشارة رئيس الجمهورية لشؤون المرأة في الإجتماع الموسع الذي عقده اللجنة الوطنية للمرأة بصنعاء اليوم مع عضوات ورئيسات فروع اللجنة الوطنية للمرأة في المحافظات والمؤسسات الحكومية : الى إن رئيس الجمهورية يتفهم إحتياجات المرأة ومتطلباتها خلال المرحلة المقبلة ما يفرض على الجميع تكاتف الجهود لتعزيز دورها وتنمية قدراتها وخلق نوع من الإنسجام بين الجهات المعنية بقضايا المرأة لتحقيق تطلعاتها في كافة شؤون الحياة السياسية والإقتصادية والإجتماعية والثقافية والصحية وغيرها من الجوانب".

وأعتبرت  تمثيل المرأة اليمنية في دوائر المؤسسات الحكومية والمنظمات المدنية  المحك الحقيقي والعمود الفقري لخلق حالة حقوقية سليمة للنساء في مرافق العمل والإنتاج, مشددة بهذا الخصوص على ضرورة تأهيل وتدريب المرأة وتطوير قدراتها ومواكبة التقنيات التكنولوجية بما يمكنها من نيل حقوقها المشروعة وفقا للدستور والقانون.

من جانبها استعرضت رئيسة اللجنة الوطنية للمرأة الدكتورة "شفيقة سعيد عبده" ما أنجزته اللجنة خلال العام الجاري من خطط وبرامج في المجالات المختلفة, لافتة إلى مساهمة اللجنة في وضع مكون خاص بالمرأة ضمن البرنامج المرحلي للحكومة الإنتقالية في جوانب التمكين السياسي والإقتصادي والإجتماعي.


وأشارت إلى أن اللجنة وقعت مذكرة تفاهم مع معهد "نوفيك" وجامعة "ماسترخت" بهولندا بمبلغ مليون دولار لتعزيز وبناء قدرات عضوات ورئيسات فروع اللجنة بالمحافظات في مجالات النوع الإجتماعي والإدارة واللغة الانجليزية, مبينة أن اللجنة نفذت ورشة عمل لتحديد معايير إختيار نساء فاعلات ومؤهلات في مؤتمر الحوار الوطني وكذا دورة تدريبية لهن حول مهارات التفاوض والاتصال والقيادة وفن الإدارة.

وتطرقت إلى ما خرج به المؤتمر الوطني للمرأة المنعقد في مارس الماضي في تحديد أولويات مطالب المرأة وإحتياجاتها ورفعها إلى رئاسة الجمهورية والوزراء.