قرار رئاسي بمنع تجنيد الأطفال و"سياج" ترحب به وتعتبره انتصارا تاريخياً للطفولة



صنعاء - علي العوارضي - رحبت منظمة "سياج" لحماية الطفولة بما أسمته القرار التاريخي للأخ رئيس الجمهورية المشير "عبدربه منصور هادي" والذي قضى بمنع تجنيد الأطفال دون سن الـ 18 من العمر.

 وأكدت "سياج" في بلاغ صحفي بأن قرار رئيس الجمهورية الصادر اليوم الثلاثاء 27 نوفمبر 2012م يمثل انتصاراً لحقوق الطفل في اليمن وثمرة لجهودها وجهود شركاءها من المدافعين عن الطفولة، داعية  إلى جعل 27 نوفمبر من كل عام يوماً وطنياً لمناهضة تجنيد وإشراك الأطفال في النزاعات المسلحة في اليمن.

 كما رحبت "سياج" بموقف الحكومة اليمنية برئاسة الأخ "محمد سالم باسندوة" بشأن وضع تشريعات وتدابير عملية لمنع إستغلال الأطفال في النزاعات المسلحة, معربة عن تقديرها العالي للدور الذي قامت وتقوم به الأمم المتحدة في هذا الشأن من خلال مكتب منظمة اليونسيف في اليمن وكذا الدور المحوري الذي لعبته الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالأطفال في الصراعات المسلحة السيدة ليلى زروقي ومن قبلها السيد جمال بن عمر مبعوث الأمين العام إلى اليمن.


 وعبرت كذلك عن تقديرها العالي لحكومة وشعب ألمانيا الصديقة ممثلة بسفارتها في اليمن على الدور الذي قاموا به في دعم جهود منظمة سياج لحماية الطفولة في مناهضة تجنيد الأطفال.

 وتمنت سياج في بلاغها أن يتم بلورة قرارات السيد رئيس الجمهورية والتوجهات الإيجابية للحكومة إلى تشريعات وطنية متوائمة مع التشريعات الدولية ذات الصلة؛ يبني عليها تدابير وإجراءات عملية لتسريح وإعادة تأهيل الأطفال الجنود في القوات النظامية والجماعات المسلحة والقبائل وبما يمنع استغلال أي طفل في الصراعات المسلحة مستقبلاً.