دراسة: 72% يصوتون لصالح الدستور في مصر



في أوسع وأشمل دراسة ميدانية علمية عن توجهات التصويت في الإستفتاء الدستوري   في مصر اليوم السبت, حيث قام المركز المصري لدراسات الإعلام والرأي العام (تكامل مصر) بإجراء دراسة ميدانية لإستطلاع رأي المجتمع المصري حول مسودة الدستور وموقفه منها سواء المؤيدين أو المعارضين.

فقد أوضحت الدراسة أن نسبة 72% من المجتمع المصري قد أخذوا قرار التصويت بـ (نعم) مقابل 20% من المجتمع المصري أخذوا قرار التصويت ب (لا) في حين أن هناك 7% من المجتمع المصري لم يقرروا بعد مقابل 1% قد أخذوا القرار بإبطال  أصواتهم في الإستفتاء، ومن نتائج الدراسة تبين أن هناك وضوح في الرؤية لدى المجتمع المصري حيث أنً 93% من المواطنين المحتمل نزولهم الإستفتاء قد عزموا أمرهم على احد الخيارات المطروحة سواء (نعم) أو (لا) أو إبطال الصوت مقابل 7% فقط من المواطنين لم يأخذوا قرارهم حتى الأن وتلك النسبة قابلة للإستقطاب من الكتلتين الرئيسيتين المؤيدة والمعارضة ومن نتائج الدراسات السابقة يرجح توزيعهم على الكتلتين بنسبة كل كتلة أو استقطابهم من جانب التيارات المؤيدة .