الكويتيون أكثر الشعوب العربية سعادةً



أظهر إستطلاع أجرته مؤسسة "جالوب" الأمريكية للإستشارات باستطلاعها نحو 150 ألف شخص من مختلف دول العالم, أن مشاعر الكويتيين الأكثر إيجابية، وهم الأكثر سعادة بين الشعوب العربية, بينما سعادتهم تأتى فى المرتبة 15 عالميا من إجمالى 148 دولة فى قائمة أكثر شعوب العالم من حيث المشاعر الإيجابية.

وطرح الإستطلاع 5 أسئلة على المستطلعين، وقد أجاب 79% من الكويتيين ممن شملهم الاستطلاع بـ"نعم" على الأسئلة الخمسة.

وتساوى الشعب العمانى مع الشعب الكويتى فى نسبة السعادة، وجاء شعب الإمارات فى المركز الثالث بنسبة 77%، وحصل الشعب السعودى على 73%، والشعب المغربى على 68%، والأردنى على 66%، واللبنانى على 61%، والسودانى والسورى على 60%، وحصل الشعب الجزائرى والفلسطينى على 59%، والمصرى على 58%، والعراقى فى ذيل القائمة بنسبة 50%.

وعالمياً جاء شعب "بنما" و "بوروغواى" فى المقدمة بنسبة 85%, بينما قال ما نسبته 80% من الشعوب الأوروبية وأمريكا وكندا "نعم"، ما جعل محللى الدراسة يتوصلون إلى أن إرتفاع الدخل لا يعنى التمتع بالسعادة والرضا والصحة, حيث إن بنما التى حصل شعبها على المركز الأول عالميا فى السعادة تعتبر من الدول ذات الدخل المنخفض, حيث تشغل بنما المركز 90 من حيث حصة الفرد من إجمالى الناتج المحلى، فى حين جاء شعب سنغافورة فى ذيل قائمة السعادة على الرغم من إحتلال بلدهم المركز الخامس عالميا فى حصة الفرد من إجمالى الناتج المحلى.