جون كيري يتولي وزارة الخارجية خلفاً لكلينتون



أختار الرئيس الأميركي "باراك أوباما" السيناتور "جون كيري" لتولي وزارة الخارجية خلفاً لـ "هيلاري كلينتون" التي تسترد عافيتها بعد إصابتها أثناء إصابتها بفيروس في المعدة تعرضت لجفاف وفقدت الوعي وسقطت لتصاب بارتجاج في الدماغ.

وقالت شبكة "سي إن إن" إنّ مصدر معلوماتها هو مسؤول ديموقراطي تحدث مع كيري, فيما أكدت "إيه بي سي" أنّ معلوماتها مستقاة من مصادر لم تحدّدها.

وكيري الذي خاض السباق الرئاسي في العام 2004 مرشحاً عن الحزب الديموقراطي وهزم أمام "جورج بوش" يعتبر من أبطال حرب فيتنام قبل أن يتحول إلى ناشط ضد الحرب. 

وهو يمثل ماساتشوسيتس (شمال شرق) في مجلس الشيوخ منذ العام 1985، وقد بلغ الـ 69 من العمر.


ويرأس كيري منذ أربع سنوات لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ التي تتمتع بنفوذ كبير خلفاً لنائب الرئيس الحالي "جو بايدن"، وهو يتمتع بتأيد العديد من الجمهوريين الذين يعتبرونه المشرح المثالي لهذا المنصب وهو ما يرددونه منذ أسابيع.

وأصبح كيري المرشح الأبرز لتولي وزارة الخارجية اثر إعلان السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة "سوزان رايس" سحب ترشيحها لهذا المنصب بسبب الحملات التي شنها ضدها الجمهوريون على خلفية تصريحات أدلت بها بشأن الهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي.