شوقي هائل: اللجنة الإستشارية من أجل حل القضايا، والمسيرات الإحتجاجية لاتهمني


تصوير - شهاب جاود
 تعز - وفاء المطري - أقام "إتحاد نساء اليمن" أمس الأحد بمؤسسة السعيد للعلوم والثقافة فعالية الورشة التدريبية الخاصة بمنفذي القانون حول إلية الحماية القانونية للنساء والتي تأتي ضمن أنشطة مشروع الحماية القانونية والمناصرة بدعم من منظمة "أكسفوام" البريطانية ، وتستمر خلال يومين.

وفي إفتتاح الورشة أكد محافظ تعز "شوقي هائل" بأن الدورة التدريبية تأتي من أجل التعريف بحقوق المرأة وأساليب التعامل معها وذلك بحضور مدراء أقسام الشرطة بالمحافظة والمحاميات والحقوقيين بذلك.
وأوضح شوقي بأنة قبل الثورة كان الوضع الأمني مستقر بالمحافظة، وإثناء الثورة و ما بعد الثورة تدهور الأمن بسبب الإحداث الماضية وليس بسبب الأمن  فقط والمواطن شريك بذلك.
منوة الى أن المرحلة الحالية جعلت المواطن يشعر بضياع حقوقه التى لن تعاد إلا بتكاتف أفراد الأمن، ونأمل بتعاون الجميع بالمرحلة القادمة لأستئباب الأمن بالمحافظة، ولن تحدث تنمية إلا إذا تم تنفيذ القانون بعيداً عن السياسية والحزبية وغير ذلك.
وقال إن قرار تشكيل الهيئة الإستشارية للمحافظة أثار ضجة بين صفوف الأحزاب والثوار والعقال وغيرهم بالفيس بوك، والبعض يقول أين الشباب والثوار ورجال الأعمال والنساء وتناسوا هولاء إننا التقينا برمضان والتي كان من ضمن مبادئ ميثاق الشرف تشكيل لجنة إستشارية لمعالجة القضايا ومساعدة الأمن لحل القضايا ودياً بعيداً عن المحاكم والقضايا المرفوعة منذ سنوات، ولم تستطيع معالجات هذه القضايا المحاكم إلا بواسطة مشايخ وأعيان ووجهاء داخل المحافظة، وعلى ضوء ذلك قررنا تشكيل هذه الهيئة، والأكاديميين يخول لهم أعمال أخرى.

وأضاف المحافظ قائلاً: إن محافظة تعز أكثر المحافظات بالجمهورية اليمنية تتعامل مع المحاكم ووصل المواطن فيها الى مرحلة لا يوجد ثقة بالقضاء والمحاكم والتنفيذ من  قبل الأمن، وهناك مراحل تحتاج إلى إيجاد حلول للقضايا بطريقة ودية وكان هذا سبب رئيسي لتشكيل هذه الهيئة الإستشارية.

وقال شوقي: اوجة رسالة للإخوة الذين يدعون أنهم مع التغيير والثورة أتركوا لنا المجال لنعمل من أجل المحافظة، وهذه اللجنة مخول بحل المشاكل بين الناس، والسلم الإجتماعي، وقبل  إن يتم تسيير المسيرات والإحتجاجات فهي لاتهمني لكوني على ثقة وعلم بما أعمل بة.



واوضح قائلاً  لقد بدئنا بالتدريج بتغيير مظهر المحافظة، وحملة "شارك" تهدف إلى إشراك الجميع من اجل إحداث تنمية بالمحافظة بعدة جوانب، وبخصوص الأمن والإستقرار بالمحافظة والأخ / مدير أمن تعز مخول له تنفيذ القانون بجدية تامة وقوة بدون تخوف وله الحماية المطلقة بذلك طالما وهو مع القانون ولا يتساهل مع اياً كان خارج القانون فتعز يجب إن تعود إلى سلميتها وحضارتها وثقافتها ولن أسكت على ذلك وسنظل نناضل من اجل ذلك وإصلاح وضع الجميع فيها.
من جانب أخر أوضحت "نبيهة طارش" رئيس إتحاد نساء اليمن: بأن الدورة تهدف إلى تأهيل وتدريب منفذي القانون ورجال الأمن والشرطة والبحث الجنائي حول إلية الحماية القانونية للنساء وضمان الحقوق والحريات وفقاً للقانون والمواثيق الدولية .