إرتفاع مبيعات الحقائب المدرسية المضادة للرصاص في أمريكا



  نظراً لتزايد حوادث إطلاق النار في العديد من المدارس داخل الولايات المتحدة, فقد قامت العديد من الشركات بإنتاج دروعاً واقية خاصة بالحقائب المدرسية تم تصميمها خصيصاً لحماية أبدان الطلاب من الحوادث مثل إطلاق النار, كما حصل مؤخراً في ولاية "كونيتيكت" الأمريكية التي راح ضحيتها 27 شخصاً .

وفي الصورة "ريك براند" مدير عمليات "أميندينت 2" يطلق النار من مسدس عيار 9 ملم على حقيبة أطفال مدرسية مزودة بدروعاً مصنوعة من أنانيب الكربون يوضع داخل الحقيبة, حيث أستخدمت الشركات صور إطلاق النار الحقيقية من حادثة المدرسة  في حملاتها التسويقية. 

وقد أثار هذا الأمر الكثير من الخلافات والجدل في المجتمع الأمريكي وأعتبره الكثيرون  بأن هذه الشركات تحاول الإستفادة من المأساة المروّعة التي حصلت، وهذا أمر مؤسف ومحزن للغاية حسب قولهم.