جوجل تفرض رسوماً على الشركات لقاء خدمة "تطبيقات جوجل"



أعلنت "جوجل" الشركة الأمريكية المتخصصة في مجال البرمجيات وخدمات الإنترنت عن إيقاف تقديم خدمة "تطبيقات جوجل للشركات" المجانية وفرض رسوم مالية مقابل ميزات خاصة.

وقالت الشركة على مدونتها أنه يجب على الشركات التي تضم 10 موظفين أو أقل، وعلى الشركات الكبيرة أن تدفع 50 دولار سنوياً مقابل إتاحة أدوات "تطبيقات جوجل للشركات" والتي تتضمن مجموعة من الخدمات المبنية على الويب والحوسبة السحابية, كخدمة البريد الإلكتروني "جي ميل"، وتقويم جوجل، ومحرر النصوص، والمواقع فضلًا عن الخدمات الأخرى التي تحافظ على إنتاجية وكفاءة المؤسسات.

وأشار مدير إدارة المنتجات في خدمة تطبيقات جوجل "كلاي بافور" إلى أن الخدمة كانت مجانية للشركات والأفراد على حد سواء، وأضاف أن النسخة المجانية كانت متاحة للجميع ولكن تبين لاحقًا أن جوجل تبذل جهداً مضاعفًا لتوفير الدعم الفني على مدار اليوم والأسبوع بالإضافة إلى المساحة التخزينية الكبيرة نسبياً التي تحتاجها الشركات، وبناءً على ذلك أستدعى الأمر بأن تصير الخدمة مدفوعة الأجر.

وذكرت جوجل أن الإشتراكات بـ تطبيقات جوجل وخدمة الخرائط الخاصة بالشركات والحكومات أسهمت بمليار دولار كإيرادات إلى الشركة وفقاً لتقرير نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال"، وأكثر من 40 مليون مستخدم للخدمة المجانية.