مفك براغي يخترق وجه طفلة صينية (صور)



ترقد الطفلة "جيالي" ذات الأربعة أعوام من مقاطعة "جانسو" الصينية في المستشفى بعدما أخترق مفك البراغي أنفها وأستقر بالقرب من عينها إثر سقوطها خلال زيارتها لمنزل جدتها.

ووفقاً لموقع "الديلي ميل" البريطاني, كانت جيالي تحمل المفك في يدها قبل إنزلاقها وسقوطها على وجهها بقوة فاخترق المفك أنفها ليستقر أسفل تجويف العين بمقربة من الجمجمة.

وتم نقل الطفلة إلى قسم الطوارئ في المستشفى حيث أجريت لها بعض الأشعة السينية والمقطعية للتأكد من مدى الأضرار، وتردد الأطباء في نزع المفك خاصة وأنه على مقربة من دماغها خوفاً من التسبب في إعاقة أو شلل دائم للطفلة, فتم تحويلها إلى مستشفيين آخرين.

ولم يتمكن المستشفى الأول والثاني من التعامل مع حالة الطفلة لأنها أول حالة لهم من هذا النوع, غير أن رئيس الجراحين في المستشفى الثالث "يو تشين" نفذ للمرة الأولى في حياته المهنية عملية إزالة الأداة المنزلية  من وجه الطفلة بسلام.


ولم يخفي الجراح تخوفه الشديد من نتائج العملية فكان من الممكن أن يحدث نزيف أو أي أمر مفاجئ قد يعرض الطفلة إلى إعاقة أبدية.

وأوضح الجراح أن المفك كان على بعد 2 إلى 3 مم من الجمجمة مما جعل عملية إزالته معقدة للغاية، ومع ذلك نجح الجراح في إنتشال المفك دون إحداث أي تشوه في وجه الطفلة.