مؤسسة السعيد تواصل جلسات وورش العمل لأعمال المؤتمر الأول للتنمية المستدامة



تعز - وفاء المطري - مازالت مؤسسة السعيد تواصل تنظيمها المتميز لأعمال المؤتمر الأول للتنمية المستدامة لليوم الثاني على التوالي بالشراكة مع جامعة تعز والصندوق الإجتماعي للتنمية على مدى ثلاثة أيام.

وفي  مساء أمس نفذت العديد من ورش العمل تحدث في أولاها العميد "د.أحمد علي المقدشي" مدير أمن تعز عن دور الأمن في تحقيق التنمية المستدامة, فيما أستعرض في جلسات الورشة الثانية المهندس "عبد السلام ألحكيمي" والمهندس "عبد الصمد محمد يحي" أوضاع المياه بالمحافظة, وفي الثالثة تحدث الدكتور "عامر صبري" الثروة المعدنية وعلاقتها بالتنمية.

وكانت قد عقدت صباح اليوم عدد من جلسات العمل وتحدث فيها نخبة من الباحثين والأكاديميين عن من داخل الوطن وخارجه عن الأخطار "الجيومورفولوجية" بالمحافظة، وآخري عن واقع الحركة المرورية وتشخيص مناطق الإختناقات بالمدينة وإمكانية تنمية إدارة الأحياء السكنية وتأثير التضاريس على التنمية المستدامة والفجوات النوعية وأثرها في تعز وعلاقة التضاريس بتوزيع المياه والوضع الراهن والمأمول لسكان المنطقة الغربية لتعز والتوزيع المكاني والتنموي للصناعات المتوسطة لمدينة تعز.

وكذا أوراق عمل علمية آخري عن معوقات الإستثمار وتحديات التنمية وتنمية الموارد البشرية والثروة السمكية والمشكلات التي تواجه الإستثمار وعلاقة التنمية البشرية بالنمو الإقتصادي.

ومساء أمس تحدث في ورشة العمل الأولى عن الثقافة والإعلام ودورهما في التنمية المستدامة في محافظة تعز الأستاذ "فيصل سعيد فارع" والأستاذ "عماد السقاف" وقدما ورقتين علميتين أستعرضا فيهما الجانب الثقافي والإعلامي ودورهما في إحداث التنمية المستدامة والإسهام الفاعل في خلق ثقافة ورأي مجتمعي مساند لجهود التنمية, فيما أستعرض الدكتور "عبد الرحمن صبري" والأستاذ "فؤاد حسان" في ورشة العمل الثانية مشكلات التعليم بالمحافظة, وفي جلسة العمل الثالثة قدم الدكتور "عبد الناصر الكباب" ورقة عمل أستعرض فيها المشكلات الصحية بالمحافظة.

هذا وتضمنت الورش العديد من المداخلات والمناقشة مابين المشاركين والباحثين ، والخروج من اجل الخروج بمخرجات تخدم التنمية المستدامة بالمحافظة ، وسيختتم المؤتمر أعماله  اليوم  الثلاثاء بمنتدى السعيد الثقافي وسيتم تكريم المشاركين من قبل الجهات الداعمة والمنظمة للمؤتمر.