مسلمو أمريكا يطلقون حملة دفاعاً عن معنى الجهاد



أطلق مسلمو ولاية "شيكاغو" حملة دعائية وعلى شبكات التواصل الإجتماعي دفاعا عن معنى كلمة "الجهاد" وفصله عن الإرهاب, مؤكدين أنها تعني معركة روحية، تشمل الحملة لوحات إعلانية كبيرة لصقت على حافلات وعلى تويتر وفيسبوك لمسلمين يروون قصة معاركهم الشخصية.

وكتب رجل وهو يعانق صديقا يهوديا في حافلة على موقع تويتر أن "جهادي هو بناء صداقة بمعزل عن الدين"، وفي رسالة أخرى يظهر إعلان لأم وأبنائها الثلاثة, كتب فيه "جهادي هو مواصلة تقدمي بعدما فقدت أبني".


وتقول رسالة ثالثة لسيدتين محجبتين أن "جهادي هو عدم الحكم على الناس من خلال ما يلبسونه"، وأطلقت الحملة بعد إعلانات دعائية تصف المسلمين "بالمتوحشين" وتدعوا الناس الى دحر الجهاد، وضعت على حافلات وقطارات نيويورك وشيكاغو وسان فرنسيسكو.