جوجل تتنبأ بتفشي حاد للإنفلونزا في 2013



أظهرت بيانات نظام جوجل لتوجهات الإنفلونزا (Google’s Flu Trends) إلى أن العام الجاري 2013 سيشهد موسماً مبكراً وغير إعتيادي لمرض الإنفلونزا في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وروسيا وبعض الدول الأوروبية.

تأتي هذه التوقعات في ظل موجة البرد التي تجتاح الكثير من دول العالم، وماينجم عن إنخفاض درجات الحرارة من أمراض موسمية وخاصة الإنفلونزا، وبالتالي التجاء الكثير من المرضى وغير المرضى على حد سواء إلى الإنترنت بحثًا عن الأجوبة والعقاقير عند من قد يكون مر بما يمرون به, أو من المواقع الطبية أو غيرها مما حدا "جوجل" في عام 2006 إلى إبتكار نظام يقوم بتتبع العبارات التي يقوم المستخدمون بالبحث عنها في محركها، والتي ترتبط بالأمراض المتفشية في أجزاء محددة من العالم.

وبحسب البيانات التي حصلت عليها الشركة توقعت أن تكون سنة 2013 الأسوء منذ إنطلاق نظام التعقب قبل 6 سنوات في بعض الدول التي يشملها "إتجاهات إنفلونزا جوجل".

وتعتبر البيانات التي تحصل عليها جوجل جيدة كإشارة إنذار مبكر ودقيقة لدرجة دعت "مركز التحكم بالأمراض" إلى عقد شراكة معها.

وقد أظهرت المقاييس التقليدية التي حصل عليها المركز وعدد حالات الإصابة والدخول إلى المستشفى بغرض العلاج والتي تم إبلاغ المركز بها، أن موسم الإنفلونزا لسنة 2013 قد وصل إلى درجة تتراوح بين المعتدلة إلى الحادة، وذلك بالإعتماد على منحنى النمو الذي يظهر في مؤشر البيانات.

وقال مركز التحكم بالمرض أن تفشي فيروس الإنفلونزا أو مايعرف بـ H3N2 يقود إلى أمراض خطيرة قد تودي بحياة المصاب أو تضطره إلى المبيت في المستشفى, إلى جانب المضاعفات التي تنجم عنه, مثل التهاب الحنجرة، والإصابة بالفيروس المخلوي التنفسي، ومرض norovirus، وهو مرض معوي حاد عادة ما يسبب الإسهال والقيء، بالإضافة إلى السعال الديكي الذي تشبه أعراضه أعراض الإنفلونزا.