جوجل تستهلك 220 مليون واط من الطاقة


تخيل الحياة بدون انترنت, طبعاً لن تستطيع ذلك، وهذا يعكس إلى أي مدى أصبح تأثير الانترنت كبيراً في حياتنا, إن استخدامات الانترنت أصبحت متعددة وضخمة, فنحن نقوم في وقتنا الحاضر باستخدام الانترنت في البحث عن مليارات المستندات ومشاركة الصور مع مجتمعنا الالكتروني بالإضافة إلى كتابة المدونات ومشاهدة الفيديو.
وفي عصرنا الحالي الذي يتسم بانفجار البيانات والحمل الزائد للمعلومات فقد ظهرت مراكز البيانات لتقوم بدور أساسي في مجال الانترنت، ولكن هنالك جانب مظلم يتعلق بهذه المراكز فهي مستهلك كبيرللطاقة، ومن اجمالي الطاقة التي يستهلكها أي مرفق من مرافق مراكز البيانات, فإن ما يصل إلى ما بين 6 الى 12% فقط يستخدم فعليا في الحوسبة والنسبة الكبيرة المتبقية من الطاقة تستخدم أما في التبريد أو يتم فقدانها عبر التوزيع.
وفي تقرير نشر مؤخراً في جريدة "نيويورك تايمز" الأمريكية بعنوان "الطاقة, التلوث والانترنت", أشار إلى أن هذه المستودعات الرقمية في العالم تستهلك ما يصل إلى 30 مليار واط، وهو مايعادل تقريباً إنتاج 30 محطة نووية، وقدر التقرير إستهلاك مراكز البيانات في "جوجل" التي تدير أكثرمن مليون خادم "سيرفر" بما يقرب 300 مليون واط، وفيسبوك بما يقرب 60 مليون واط، وأشار أيضا أن الشركات العملاقة الأخرى في مجال الانترنت مثل ياهو وتويتر وأمازون وميكروسوفت وأبل تستهلك أيضا كميات مماثلة من الطاقة.