الشركة اليمنية لتكرير السكر تبدأ إنتاجها بعد 3 أشهر



أعلنت "الشركة اليمنية لتكرير السكر" إحدى شركات "مجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه" عن وصول أول سفينة بحرية إلى ميناء الصليف قادمة من البرازيل وعلى متنها الشحنة الأولى من خام السكر البرازيلي المعروف بجودته وشهرته.

وقال "محمد حامد الشميري" مدير عام الشركة أن طاقم الجهاز الفني بالشركة قد أستعد إستعداداً  تاماً لإستقبال هذه الشحنة  بكل الإمكانيات والموارد التي تم الترتيب لها خلال الفترة الماضية مشيراً إلى أن الشركة خلال السنوات الثلاث الماضية بذلت كثير من الجهود لإنتظار هذه اللحظة الفارقة  التي تستقبل فيها أول كمية من المواد الخام وبدأ العمل لتحويلها إلى منتج وطني بجودة عالية.

مؤكداً أن الشركة ومن خلال هذا المشروع العملاق ستسهم في توفير قرابة 500 فرصة عمل للشباب في المجال الفني والإداري والإنتاجي كما يوفر لخزينة الدولة الكثير من النقد الأجنبي الذي كان يذهب لإستيراد المنتجات الخارجية على حساب الإقتصاد الوطني مضيفاً أن هذه العملية تعد ترجمة حقيقية لتطلعات المستهلكين في توفير سكر وطني بجودة عالية هو الأول من نوعه في اليمن.

وكذلك بشرى سارة  للمساهمين في الشركة التي وضعت أسهمها للاكتتاب العام  بأنهم على موعد مع ميلاد منتج وطني جديد في القريب العاجل, مختتماً حديثه بأن الشركة تعتزم بدأ إنزال منتجها جاهز للمستهلك خلال ثلاثة أشهر بعون الله تعالى والذي سيكون في متناول المستهلك الكريم  في منافذ الأسواق بجودة ومذاق يميزه عن غيره.