إشهار تحالف إصلاح التعليم الجامعي بتعز



أشهر اليوم السبت 12يناير2013م تحالف إصلاح التعليم الجامعي بمحافظة تعز وذلك ضمن برنامج دعوة لإصلاح سياسة التعليم الجامعي الذي ينفذه مركز القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان بجامعة تعز بدعم من الصندوق الوطني للديمقراطية (NED) وقد حضر الاجتماع الذي انعقد في مقر المركز نخبة من رؤساء ومندوبي منظمات المجتمع المدني وفروع الأحزاب السياسية بالمحافظة بلغ عددها (36).

وقد بدء الإجتماع باستعراض للأستاذ "إدريس العبسي" مدير البرنامج للمراحل التي قطعها البرنامج في الفترة السابقة بدءاً من مايو 2012م وحتى يومنا هذا والمتمثلة بالدراسة الميدانية وحلقات النقاش والندوة والورش التدريبية ثم تمت قراءة نبذه عن التحالف ومبادئه وأهدافه وتمت عملية إقرارها ووضع رؤية لعمل التحالف في الأيام المقبلة هذا وقد دشنت أعمال المناصرة بالبدء بحملة جمع التوقيعات لمناصرة دعوة لإصلاح سياسة التعليم الجامعي والتي ستشمل الشخصيات والمنظمات والجهات داخل المحافظة وخارجها.


وقد خرج الإجتماع بالبيان التالي :-

بيان صادر عن إجتماع إشهار " تحالف إصلاح التعليم الجامعي ".

تفاعلاً مع القضايا الوطنية وإعمالاً لمبدأ الشراكة المجتمعية التي تفرضها المسؤولية تجاه المشكلات التي يعاني منها الوطن أجتمعت صباح يومنا هذا السبت الموافق 12يناير2013م على قاعة مركز القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان نخبة من قيادات منظمات المجتمع المدني والتنظيمات السياسية بمحافظة تعز يمثلون " تحالف إصلاح التعليم الجامعي في اليمن" الذي أعلن عن تدشينه رسمياً في الإجتماع الذي أستعرض المراحل السابقة التي قطعها برنامج إصلاح سياسة التعليم الجامعي الذي ينفذه مركز القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان بالشراكة مع جامعة تعز وبتمويل من الصندوق الوطني للديمقراطية (NED) وبعد ذلك تم إستعراض نبذه عن التحالف والمبادئ التي أجمع الأعضاء على ضرورة مراعاتها لبلوغ الأهداف والمرامي التي تشكل بموجبها هذا التحالف وقد خرج الاجتماع بالنقاط الآتية :-

- تبني التحالف نتائج الدراسة الميدانية للبرنامج والتوصيات التي خرجت بها حلقات النقاش والندوة لإحداث التغيير المنشود في التعليم الجامعي.
- يتضامن أعضاء تحالف إصلاح التعليم الجامعي مع التحركات المطلبية العادلة في جميع الجامعات اليمنية ويعدونها سبباً إضافياً لإحداث الإصلاحات في سياسة التعليم .
- يدين التحالف عسكرة المؤسسات الأكاديمية وجميع المؤسسات ذات الطابع المدني أياً كان المقدم على هذا الإجراء المدان وفق جميع الاتفاقيات الدولية والتشريعات الوطنية.
- يقف التحالف موقف الداعم والمناصر لجميع أبناءنا الطلاب بجميع الجامعات اليمنية المطالبين بتعليم حقيقي عصري يعتمد على التطبيق العملي وارتياد العمل البحثي وفق أسس علمية سلمية.
- يؤكد التحالف على ضرورة تحقيق السياسات التعليمية مبدأ إتاحة التعليم الجامعي للجميع وإعادة النظر بنظامي التعليم الموازي والنفقة الخاصة كونهما يمثلاً مدخلاً للفساد ولانتهاك مبدأي تكافؤ الفرص والمساواة.
- كما يؤكد على ضرورة إدخال حقوق الإنسان والحوكمة الرشيدة كمفردتين دراسيتين لجميع الكليات.
- حضر التعامل مع أبناءنا الطلاب على أساس الانتماء السياسي أو المذهبي أو ألمناطقي.
- إعادة النظر في أوضاع التعليم لجامعي الأهلي والرقابة عليه ووضع الشروط الواجب توافرها في هذه الجامعات بما لا يفاقم المشكلة التي تعانيها البلاد من مخرجات غير مؤهلة.
- المطالبة بإيقاف التعيينات في الوظائف الأكاديمية في الجامعات خارج إطار المعايير الأكاديمية.
- توظيف الإمكانيات المادية والبشرية بطريقة علمية وصحيحة بما يخدم التعليم الجامعي.
- التشديد على ضرورة تفعيل برامج التنمية المهنية للكادر الأكاديمي .
- رصد ميزانية كافية ومحددة للبحث العلمي
- ضرورة احترام الكيانات داخل الجامعات وإتاحة الفرصة لها للعمل بشكل مستقل .
- المطالبة بالاستقلال المالي والإداري للمؤسسات الأكاديمي .
- إيجاد قاعدة بيانات داخل الجامعات للبحث العلمي .
- المطالبة لفتح تخصصات تلبي احتياجات المجتمعات المحلية والإقليمية .
- ربط مدخلات التعليم الجامعي باحتياجات السوق المحلية الإقليمية
- وضع معايير لضمان الشفافية في مرحلة القيد والتسجيل واختبارات القبول في الجامعات اليمنية .
- إشهار المعايير الخاصة بشغل الوظيفة بمؤسساتنا الأكاديمية .
- التضامن مع أبناءنا الطلاب في الخارج ومطالبة الجهات المعنية بحل مشكلاتهم بما يتيح تفرغهم لما إبتعثوا من أجله.