الشعب المصري أكثر شعوب العالم إكتئاباً



حذر تقرير نشرته "دورية الطب النفسي السريري" الصادرة عن منظمة الصحة العالمية من أن منطقة الشرق الأوسط تتصدر مناطق العالم فى الإصابة بالإكتئاب.

وأشارت الدراسة إلى أن أكثر من 75% من الأفراد في البلدان النامية لا يحصلون على العلاج الكافي للأمراض النفسية, خاصة الاكتئاب.
 
وقال ملتقى الإستشارات النفسية الذى انعقد بالعاصمة السعودية الرياض, أن الاكتئاب أزمة حقيقية, خاصة مع وجود دراسة حديثة تقول إن 7% من إجمالي سكان المنطقة بما فيها السعودية يعانون الاكتئاب، وهذه نسبة تعتبر مؤرقة لاسيما مع وجود إرتباط وثيق بين الإكتئاب والأداء الوظيفي والإجتماعي.


ويضيع أكثر من مئتين وألف سنة من سنوات العمر بسبب الإكتئاب في السعودية، بغض النظر عن الفئة العمرية، ونحو 156 ألف سنة في سوريا التي تعاني الآن أزمة حقيقة بسبب الحرب الدائرة هناك، والإمارات العربية المتحدة أيضا وفق الدراسة ستفقد نحو 39 ألف سنة, مقابل 37 ألف سنة ضائعة من العمر في لبنان, أما المرتبة الأولى فكانت من نصيب مصر التي ستفقد أكثر من نصف مليون سنة.