السلطات الأمريكية تسحب ماسحات المسافرين الضوئية من مطاراتها



أعلنت إدارة أمن النقل الأمريكية أنه سيتم سحب الماسحات الضوئية التي تعمل بالأشعة السينية التي أثارت ضجة كبيرة بسبب كونها تكشف ما تحت ملابس المسافرين وتظهر الجسم كما لو كان عارياً تماماً.

وجاء هذا القرار بعد إنهاء إدارة أمن النقل الأميركية للعقد المبرم مع الشركة المصنعة لفشلها في تطوير برنامج تصوير أقل كشفاً لجسم المسافرين.

وبموجب تفويض من الكونجرس, طلبت الإدارة من شركة "رابيسكان" المتخصصة في صناعة الماسحات الضوئية تطوير برنامج يسمح بالتعرف الآلي على الأشياء بدون تصوير دقيق بحلول شهر يونيو القادم، وهو الموعد النهائي الذي فشلت الشركة في الوفاء به بحسب ما أوردت صحيفة "النيويورك تايمز" الأميركية.

وستقوم "رابيسكان" بإزالة 174 ماسحًا ضوئيّاً لكل الجسم من المطارات بحلول نهاية مايو المقبل مع إنتهاء عقد إدارة أمن النقل مع الشركة، والذي تبلغ قيمته 40 مليون دولار.

وهذه المساحات تم نشرها في جميع المطارات الأمريكية، والتي تكشف كامل الجسم بغية كشف أية أسلحة أو غيرها من المواد المحظورة التي من المحتمل تهريبها، وقد أثارت ضجة عندما تم نشرها لأول مرة عام 2010 إذ كانت تظهر تفاصيل كثيرة للجسم وكأنه عار.

يذكر أنه تم نشر هذه الماسحات بعد محاولة النيجيري "عمر فاروق عبدالمطلب" تفجير طائرة متجهة إلى "ديترويت" عبر وضع المتفجرات في ثيابه الداخلية.