جماعة "حراس الإسلام" تتجول في شوارع لندن وتطالب بتطبيق الشريعة



فتحت الشرطة البريطانية "سكوتلانديارد" تحقيقاً حول حقيقة وجود جماعةٍ دعويةٍ تطلق على نفسها "حرّاس الإسلام" تجول شوارع العاصمة لندن لإقناع الناس بالإبتعاد عن الخمور والمُسكرات، وتمزّق وتحرق الإعلانات العارية المعلقة بتلك الشوارع.

وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي شريط فيديو لمجموعةٍ من الرجال المقنّعين يجوبون شوارع لندن ليلاً مطالبين الناس بعدم تناول المشروبات الكحولية.

ويظهر في الفيديو الذي نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية رجلاً يرتدي قناعاً يتحدث مع أحد المارة ويقول له إن تناول المشروبات الكحولية شرٌّ بالنسبة له وعليه الإبتعاد عنها فوراً, كما أن هذا الأمر حرام شرعاً في الإسلام, ثم يأخذ المقنع الزجاجة من يد الرجل ويدهسها بقدمه.

وأضافت الصحيفة أن مجموعة حرّاس الإسلام تقوم أيضا بلصق ملصقٍ دعائي أمام الحانات مكتوب عليه "لا للكحوليات", علاوة على أنهم يقومون بتمزيق الإعلانات التي تتضمن صور نساء عاريات ويحرقونها، وينبهون المارة أن تلك الإعلانات خسيسة ومثيرة للإشمئزاز.

وأستمرت الصحيفة تقول إن أفراد المجموعة تستهدف في جولاتهم الليلية النساء أيضاً، ويدعوهن إلى عدم إرتداء الملابس الفاضحة, معتبرين اياهن عاريات كالحيوانات ليس لهن احترام للذات.

وفي أحدى الحالات قالت إمرأة مستهدفة للجماعة بأنها تعيش في بريطانيا وحرة, ليردوا عليها بأنهم لا يحترمون من يعصي الله.