شوقي هائل: الطفلة "مرام" إبنة تعز كلها والجناة سينالون عقابهم الرادع


شوقي هائل خلال زيارته لوالد الطفلة
أكد "شوقي هائل" محافظ محافظة تعز أنه يتابع بشكل شخصي قضية إغتصاب الطفلة "مرام وهيب" وإن القضية من أولويات إهتمامه, موضحاً أن عملية إكمال التحريات والتحقيقات القانونية من قبل الأجهزة المختصة تجري على قدم وساق.

ووجه المحافظ الأجهزة الأمنية بالمحافظة بإيلاء هذه القضية إهتمام كبير، وسرعة البت فيها وتقديم الجناة إلى العدالة ليكونوا عبرة وينالون الجزاء الذي يستحقونه.

وقال شوقي: أن هذه الجريمة البشعة لا يمكن لها أن تمر ولا يمكن لنا أن ننام دون أن تنصف البراءة التي أنتهكت، وإنني كمسؤول وكأب لا يمكن لي أن أتهاون بالمتابعة وتنفيذ القانون. 

هذا وقد زار محافظ تعز والد الطفلة مرام في منزل عائلتها، وأكد لهم أن مرام هي إبنة تعز كلها وبأن كافة أبناء تعز سيقفون صفاً واحداً إلى جانبهم حتى ينال المجرمين جزاءهم نظير هذه الجريمة البشعة، وسينالون عقابهم الرادع.

ووجه المحافظ رسالة لكل من يمكنه الإدلاء بأي معلومات التعاون مع جهاز البحث الجنائي والأجهزة الأمنية.

وكانت الطفلة مرام وهيب التي وجدت مقتولة في تعز قد تعرضت لحادث إغتصاب بشع وأحدثت الجريمة ردود أفعال كبيرة أهتزت لها المحافظة، وقامت الأجهزة الأمنية بتعز بتحريات واسعة وعملية تحقيق دقيقة بالحادث بهدف القبض على الجناة.

يذكر أن هناك عدد من المشتبه بهم محتجزين لدى البحث الجنائي بتعز على ذمة التحقيق.