ورشة عمل بتعز لمراجعة التشريعات القانونية الخاصة بالطفولة في اليمن



يمن فويس - بمشاركة 40 مشارك ومشاركة من القضاه ووكلاء النيابة والمحاميين والنشطاء والعاملين في دور الرعاية والشؤون الإجتماعية والعمل وممثلي منظمات المجتمع المدني عُقدت يوم أمس على قاعة فندق السعيد بمحافظة تعز ورشة العمل الخاصة بمناقشة ورقة السياسات لمراجعة التشريعات اليمنية المرتبطة بالطفل وموائمتها مع المعايير الدولية والعربية ذات العلاقة والتي نظمتها وزارة الشؤون القانونية بالتعاون مع المجلس الأعلى للأمومة والطفولة وفريق مراجعة القوانين الوطنية الخاصة بحقوق الطفل وبالتنسيق مع منظمة نشطاء للتنمية وحقوق الإنسان وبدعم من منظمة اليونسيف والاتحاد الأوروبي.

وفي حفل افتتاح الورشة أكد محافظ تعز شوقي أحمد هائل أن الإهتمام بالطفولة هو اهتمام بالمستقبل, معبراًعن أمله في ترجمة القوانين المتعلقة بالطفل على واقع الصعيد العملي.

وقال شوقي: أن تعاليم ديننا الإسلامي وثقافتنا الإسلامية قد حصنا الطفولة بحقوق شرعية ضامنة ليعيش الطفل بأمن وآمان وأن أي تجاوزات في حقوق الأطفال لا بد من معالجتها وحفظ حقوق الأطفال وكرامتهم في البيت والمدرسة والمجتمع وفي كل الظروف، وأضاف, ليس من العيب الإستفادة من القوانين الدولية التي تعطي الأطفال المزيد من الحقوق والحماية.

من جهتها أشادت وكيل وزارة الشئون القانونية لقطاع الرقابة والتوعية القانونية أفراح أحمد سيف بكل الجهود الطيبة المبذولة بشأن ورقة السياسات الخاصة بالمراجعة الشاملة للتشريعات الوطنية المرتبطة بالطفل الرامية إلى ملائمة القوانين اليمنية مع المعايير الدولية تجاه جميع الأطفال والتزاما بالإتفاقيات الدولية التي وقعتها اليمن ومنها الإتفاقية الدولية لحقوق الطفل.

وأستعرضت عدد من الفعاليات التي أقامتها الوزارة والجهات ذات العلاقة والتي خرجت بورقة السياسات النهائية, معبرة عن أملها في إثرائها بالملاحظات والتصويبات الممكنة. 

من جانبه عبر مدير مكتب اليونيسيف بتعز الدكتور "خالد الشيباني" عن سعادته لإنعقاد هذه الورشة التي تُعنى بحقوق الطفل والتي تصب مخرجاتها في إثراء ورقة السياسات التي سيتم بلورتها في شكل مصفوفة قانونية.