شوقي هائل: الشخصيات المختارة للهيئة الإستشارية هي شخصيات إجتماعية وإعتبارية ولم تخضع إختيارها لأي إعتبارات حزبية



شوقي هائل - تابعت ردود الأفعال حول قرار تشكيل "الهيئة الإستشارية" الصادر منذ أيام وأنا إذ أشكر كل من كتب واتصل حول هذا الموضوع وخاصة الذين أبدوا اعتراضهم فإنني أود التوضيح حول سوء الفهم الواضح الذي أحدث للكثير من المتابعين لمشروع القرار والذي تداولنا على إصداره مع عدد من المكونات والشخصيات بالمحافظة وذلك من خلال النقاط التالية:ـ

1ـ إن تشكيل هذه الهيئة جاء تنفيذاً لميثاق الشرف المتفق عليه في شهر رمضان الماضي وهي الترجمة الفعلية له وقد حددت مهامها وبشكل واضح لحل القضايا ذات الطابع الامني والخلافات حول الأراضي والتقطعات وأعمال النهب والثارات كما تأتي مناصرة للضعفاء الذين لديهم قضايا مضت عليها سنوات في المحاكم دون حسم ، مع العلم أنه سبق وأن تم تشكيل لجنة إشرافيه عليا تعنى بالتخطيط والإشراف على تنفيذ المخططات لمدينة تعز وفقاً لتوصيات الشركات العالمية .

2ـ هذه الهيئة الإستشارية تعمل بدون مقابل وتؤدي المهام المناط بها طوعاً قريباً وهي هيئة مساعدة للمحافظ.

3ـ هناك قرارات خاصة بإنشاء وحدة تنفيذية ذات طابع تخصصي سيتم إصدارها قريباً وتستوعب كفاءات وتخصصات فنية نوعية تساهم في إنجاز العديد من الملفات التنموية والإقتصادية.
4ـ كما سيتم الإعلان قريباً عن لجنة متابعة لمخرجات مؤتمر التنمية المستدامة الذي عقد مؤخراً في مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة وقد أنيط بهذه اللجنة متابعة مصفوفة المشاريع الواردة في التوصيات الصادرة عن المؤتمر.
5ـ هناك لجان أخرى سيتم أخذ قرارات بشأن إنشائها ومنها لجان الأحياء وكلها تندرج تحت آليات نص عليها ميثاق الشرف المشار إليه أعلاه وتأتي ترجمة لمجمل الحوارات التي أجريناها مع كافة أبناء المحافظة وفي مقدمتها ما يتعلق بمسألة التغير الذي طالب به الجميع بما فيهم الشباب والتي وضعت لها آلية تعتمد الشفافية والنزاهة والكفاءة والقدرة وبما لا يتعارض مع قانون الخدمة المدنية وقانون التدوير الوظيفي وقد تم مباشرة التنفيذ من خلال الاعلان عن عدد من الوظائف في أربعة مكاتب حكومية.
6ـ إن جميع الدول المتقدمة تنهج التحكيم في حل القضايا الشائكة المتعلقة بمواطنيها فما بالكم ونحن نعلم وضع القضاء في بلادنا الذي يحتاج كثير من العمل والوقت لاستكمال اصلاحه واستقلاله .
7ـ الشخصيات المختارة للهيئة الإستشارية شخصيات إجتماعية وإعتبارية لم يخضع إختيارها لأي إعتبارات حزبية أو محاصصة بين طرف وآخر والتي يتركز جوهر عملها في تقديم الحلول والمقترحات للقضايا التي تعاني منها تعز حيث نعول على الشخصيات الاجتماعية التي تحظى بثقة المجتمع العمل على حل النزاعات المختلفة وإصلاح ذات البين والإسهام بقوة في تعزيز السلم الاجتماعي والاستقرار الأمني بالمحافظة مؤمنين أن إستقرار تعز وأمنها قضية مجتمع ويتطلب تكامل الأدوار من الجميع .
8ـ نؤكد أننا نحرص في أداء مسئوليتنا التي تحملناها للصالح العام وهو نهج لن نحيد عنه أبداً وعلى الجميع التعاون معنا حتى نحقق لهذه المحافظة الطموحات والآمال التي ينشدها جميع أبناءها.

وفي الأخير فإننا نعمل بجدية وإستمرار على الإلتقاء بالجميع وخاصة ممثلي المجتمع ومختلف المكونات السياسية والشبابية والمجتمع المدني للتشاور والإستماع للمقترحات وأولويات القضايا المختلفة وإننا على تواصل لتنفيذ مقررات ميثاق الشرف الذي صدر في شهر رمضان وتكوين المجلس الاستشاري لتعز وهو غير اللجنة المشار إليها في التداولات الإعلامية التي تمت حيث سيكون المجلس العام من ممثلي المجتمع والمتخصصين في عدة مجالات عدة والشباب وأصحاب الرؤى السياسية والخبرات القانونية الإقتصادية والتخصصات العلمية التي تحتاجها الملفات الكثيرة التي تعني بالشأن التنموي والإقتصادي والخدمي.

والله الموفق.