الغيبوبة الكبدية السبب الرئيسي لنصف حوادث الطرق في مصر


أظهرت دراسة بحثية جديدة أن الغيبوبة الكبدية كانت السبب الرئيسي المسبب لنصف حوادث الطرق في مصر التي يكون فيها العامل البشري هو السبب والبالغ نسبته 69%.

وتظهر خطورة هذا المرض في أن السائق المريض لا يتمكن من التصرف بسرعة إذا ما ظهر أمامه أى عائق فى الطريق ولا يستطيع تقدير الزمن والمسافة بدقة ويكون رد فعله لأى عائق على الطريق يأخذ وقتا طويلا .

والغيبوبة الكبدية هى أحد مضاعفات تليف الكبد ويصاب بها مريض التليف الكبدى، وقد تأتى الغيبوبة الكبدية بأعراض إكلينيكية ومظاهر مرضية بعيدة عن الكبد, حيث يذهب عدد كبير من هؤلاء المرضى إلى أطباء الأمراض النفسية والعصبية أو إلى أطباء المخ والأعصاب وهو أحد أسباب تأخر تشخيص المرض.

ونقل الموقع عن أستاذ الجهاز الهضمى والكبد وعضو الجمعية الأوروبية للكبد الدكتور "عمر هيكل" قوله ان المريض يشكو من إضطرابات النوم وإنعكاس ميعاد النوم، وقد يأتى بحركات لا إرادية وعدم التركيز وعدم القدرة على الكلام والحديث, حيث يحدث لعثمة فى الكلام نتيجة لزيادة المواد الضارة بالجسم مثل بعض الأحماض الأمينية وماده الأمونيا، والتى تصل إلى المخ مباشرة نتيجة تليف الكبد وعدم مقدرة الكبد على التخلص من هذه المواد.

ونصح هيكل سائقى عربات النقل والمركبات بعمل الكشف الدورى والخضوع لإختبارات طبية دقيقة لكشف مرحلة ما قبل الغيبوبة الكبدية.