تدشين الأنشطة الخاصة بالتأهيل والتدريب والتصنيف السياحي بصنعاء



مدير إدارة المتابعة والإعلام بالوزارة - أكرم الجولحي -  دشن وزير السياحة الدكتور "قاسم سعيد سلام" برنامج فعاليات وزارة السياحة لعام 2013م بعدد من الدورات التدريبية في المجال الاداري والتصنيف السياحي لمنشآت الطعام والشراب والارشاد السياحي.

وخلال حفل تدشين البرنامج بحضور وكلاء وزارة السياحة وعدد من المهتمين القى وزير السياحة الدكتور قاسم كلمه أشار فيها إلى أهمية التدريب والتأهيل في رفع كفاءه الموظفين و باعتباره مرتكزا اساسيا في العملية السياحية الفاعلة والمؤثرة في التنمية الإقتصادية والإستثمارية.

وقال: إن العنصر البشري يعتبر محور التنمية الإقتصادية والتنمية المستدامة ومواكبة التغيير نحو الأفضل بل يعتبر ركناً أساسياً في العمل الإداري.

كما أشار الوزير سلام إلى أهمية السياحة كركيزة من ركائز الإقتصاد الوطني وذلك لدورها الفعال في ميزان المدفوعات وإسهامها في تمويل الخطط والبرامج التنموية وتوفير فرص العمل, مؤكدا في المقابل الأهمية التي يحتلها رفع مستوى جودة الخدمات السياحية في ظل عالم المنافسة الراهن.

وأكد وزير السياحة على أهمية الإستقرار وتحسين الوضع الأمني في البلاد ومدى مساهمته في النهوض بالقطاع السياحي بشكل عام وكذا أهمية وضع حد للأعمال اللامسؤولة ومنها حالات الإختطاف التي تؤثر على الحركة السياحية وأهمية تطبيق القوانين النافذة ومنها قانون الإختطاف والتقطع وإحالة كل الخاطفين إلى المحاكم والتشديد في الأحكام وفقا لما ينص عليه الشرع والقانون.

وأعرب وزير السياحة في كلمته عن أمله في أن يكون عام 2013م عاما حافلا بالإنجاز من أجل النهوض بواقع السياحة في اليمن, منوهاً بأهمية تضافر جميع الجهود في القطاعين الخاص والعام بما يعزز من دور السياحة ويمكنها من لعب دورها المأمول في عملية دعم الإقتصاد الوطني.

من جهته القى وكيل وزارة السياحة المساعد "عبده ناجي الصنوي" كلمة أشار في مضمونها إلى ما توليه وزارة السياحة من أهمية بالغة لعملية التأهيل والتدريب للكوادر السياحية, مشيراً إلى أهمية تكامل الجهود لخلق بيئة سياحية تمكن السياحة من اداء دورها المأمول في الإرتقاء بحياة المجتمع.

إلى ذلك قدم مدير عام المنشآت السياحية "عبد الجبار ناجي" نبذة مختصرة عن مشروع الإرتقاء بجودة الخدمات السياحية وما تم إنجازه ضمن المشروع بإعتباره من المشاريع الهامة التي تبنتها وزارة السياحة بهدف تحسين جودة الخدمات السياخية بمختلف أنواعها.


فيما تناولت كلمه مدير عام التوعية والإرشاد "عادل الخولاني" أهمية الارشاد والتوعية السياحية في الإرتقاء بمستوى وعي المجتمع العام بأهمية السياحة وضمان تفاعل الموطن العادي مع برامج السياحة وخططها على المدى البعيد والقريب.

وتشمل الدورات التي تم تدشينها دورة في مجال الارشاد السياحي بمشاركة 16 مشارك من الوكالات السياحية وفي مختلف اللغات العالمية الحية، بالاضافة إلى دورة في مجال الاتجاهات الادارية الحديثة لعدد 50 مشاركا من ديوان عام الوزارة وفروعها في المحافظات عدن ابين لحج الضالغ البيضاء، و دوره في مجال التصنيف السياحي لمنشآت الطعام والشراب بمشاركة 15 مشارك.