سياج تختتم دورة معدي ومقدمي البرامج الإذاعية والتلفزيونية بصنعاء



صنعاء - علي العوارضي - في إختتام دورة معدي ومقدمي البرامج الإذاعية والتلفزيونية بصنعاء التي نظمتها منظمة "سياج", جدد وزير الإعلام "علي محمد العمراني" تأكيده على أن المكان الطبيعي لأطفال اليمن هو "المدارس" وليست "المتارس"، وأن رسم ملامح مستقبل اليمن مرهون بما تكتنزه عقول أبنائها من معارف وعلوم وليس بما تختزنه الثكنات والمعسكرات من جنود أطفال وأسلحة.

وأشار الوزير العمراني إلى أن إذاعة الشباب التي تقرر إستمرار بثها على مدى 24 ساعة ابتداء من هذا العام ستكرس جهودها لخدمة قضايا الطفولة وحمايتها, مؤكداً عزم وزارته تعزيز التعاون والشراكة مع منظمة سياج لحماية الطفولة في إعداد وبث عدد من البرامج المهتمة بحقوق الأطفال وحمايتها.

من جهته ألقى "أحمد القرشي" رئيس منظمة سياج لحماية الطفولة كلمة رحب فيها بالحاضرين في حفل إختتام دورة معدي ومقدمي البرامج الإذاعية والتلفزيونية التي تأتي ضمن المرحلة  الثانية من مشروع "سياج" لمناهضة تجنيد الاطفال المدعوم من جمهورية ألمانيا الإتحادية.

وشكر القرشي جميع الزملاء المشاركين تفاعلهم وجهودهم المبذولة في سبيل إنجاح الدورة التي قال بأنها جمعت الكل من أجل الطفولة المنتهكة وتوقع أن تشكل منعطفا جديداً في موقف الإعلام الرسمي والأهلي تجاه قضايا وحقوق الطفولة في اليمن.

وقال القرشي:" لقد رأينا خلال فترة انعقاد الدورة بعض الزملاء المشاركين الذين واصلوا الليل بالنهار في إعداد وإنتاج مواد تلفزيونية وإذاعية كإحدى  مخرجات هذه الدورة حتى أن البعض منهم كان يعمل إلى وقت متأخر من الليل تحت صقيع البرد من أجل إنجاز ذلك".


وقال الحيفي مخاطباً وزير الإعلام :" إن إعلامنا المرئي والمسموع والمقروء يحتاج إلى برامج تستوعب حلم وأمن وسلامة الطفولة، وهذه البرامج تحتاج إلى وعينا جميعاً بما تتطلب من ميزانيات ومتخصصين وتأهيل للكوادر الإعلامية في الإعداد والتقديم بما يجعلها قادرة على الدفاع عن حقوق صغار اليوم كبار الغد والاستغناء عن تلك البرامج المعلبة التي ربما تتناقض مع طبيعة حياة أطفالنا في مجتمعنا اليمني".

وقد حضر حفل إختتام الدورة كل من "ياسمين الإرياني" ممثلة سفارة جمهورية ألمانيا الإتحادية بصنعاء،  و"سعيد ثابت" وكيل أول لنقابة الصحفيين اليمنيين ومدير عام مؤسسة الإذاعة والتلفزيون "اسكندر الأصبحي".

كما تضمن الحفل تكريم 25 إعلامياً وإعلامية من المشاركين في دورة معدي ومقدمي البرامج الإذاعية والتلفزيونية التي استهدفت 50 إعلاميا وإعلامية على مرحلتين استمرت للفترة  22-31/2012م