الأمم المتحدة: ثمة حاجة ملحة في اليمن وحياة الناس في خطر


أصدرت الأمم المتحدة تقارير حديثة تؤكد أن أكثر من 10 ملايين يمني يعانون وضعا غذائيا صعبا، وقدرت الوكالة الأمم المتحدة إحتياجات اليمن من المساعدة الإنسانية بـ 716 مليون دولار في 2013, أي بزيادة 12% عن السنة السابقة بعد إعادة تقييم حاجات السكان.
وفي تصريح لوكالة "فرانس برس", قال رئيس مكتب الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة "اوشا" في اليمن" تروند ينسن" على هامش مؤتمر صحافي في "دبي", نأمل في جمع كامل هذا المبلغ حتى نتمكن من تلبية الحاجات وإنقاذ حياة الناس, مضيفاً: ثمة حاجة ملحة في اليمن وحياة الناس في خطر.
وتقول وكالات الأمم المتحدة أنها تأمل في أن تكون الجهات التقليدية المانحة وشركاء اليمن قادرة على جمع كامل هذا المبلغ، وفي عام 2012 تم جمع 329 مليون دولار من هذه الحاجات المقدرة بـ 585 مليون دولار.

وقال: إن عودة الإستقرار إلى بعض مناطق شمال اليمن وجنوبه أتاحت هذه السنة إعادة تقييم الحاجات, فقد وجدنا أشخاصا يواجهون نقصاً غذائياً أكثر مما كنا نعتقد ومزيداً من الأشخاص يحتاجون إلى مساعدة غذائية, مؤكداً "حصلت تطورات ايجابية في اليمن لكن الوضع الإنساني لم يتغير".