سياسي تركي ينجو من محاولة إغتيال (فيديو)



قفز رجل إلى منصة مؤتمر صحفي ووجه سلاحه نحو زعيم حزب تركي في بلغاريا قبل أن يتغلب عليه رجال الأمن ويطرحوه أرضاً أثناء مؤتمر مذاع تلفزيونيا أمس السبت.
ونجا "أحمد دوجان" زعيم حزب "حركة الحقوق والحريات" دون أن يمسه أذى ولم يعرف على الفور السبب في أن المهاجم أستهدفه في مؤتمر الحزب الذي عقد بوسط "صوفيا".
وأظهرت لقطات فيديو أن الرجل قفز من بين الحضور وقاطع كلمة يلقيها دوجان (58 عاما) الذي يتزعم الحزب منذ نحو ربع قرن، ويعتبر من أكثر الشخصيات السياسية نفوذا في بلغاريا وشوهد حراس الأمن وهم يضربون ويركلون المهاجم الذي لم تصيب رصاصته الهدف.
وقال "كايهان ابرياموف" المسؤول بحزب حركة الحقوق والحريات للصحفيين أن أحمد دوجان في صحة جيدة، وكل شيء تحت السيطرة، وقالت الشرطة إنها أعتقلت الرجل البالغ من العمر 25 عاما من بلدة بورجاس المطلة على البحر الأسود.
يذكر أن حزب الحقوق والحريات يمثل الأتراك والمسلمين الأخرين الذين يشكلون 12% من سكان بلغاريا البالغ عددهم 7.3 مليون نسمة.