الإعلان عن إنشاء مركز تدريب سياحي بتعز للإرتقاء بخدمة السياحة



تعز - وفاء المطري - في إطار الإرتقاء بجودة الخدمات السياحية  بمحافظة تعز عقدت صباح اليوم بديوان عام المحافظة ورشة العمل الخاصة بتعريف أصحاب المنشآت السياحية بمشروع الإرتقاء بجودة الخدمات السياحية والتصنيف السياحي.

وفي الورشة أكد وكيل محافظة تعز "عبد الله أمير" على أهمية الإستفادة من التنوع السياحي في محافظة تعز خصوصاً إنها جمعت بين الساحل والجبل والتاريخ والثقافة  لتعزيز دور تعز السياحي وإستعادة ماضيها الجاذب للسياحة البينية والخارجية  وأشار أمير الى  ضرورة الإلتزام بمعايير الجودة خاصة في مجال النظافة وفي المطاعم الشعبية التي تعد أكثر جذباً للسياح مع الإهتمام بالنظافة والظهور أمام السائح بصورة تعكس الطابع الحضاري لليمن من خلال تقديم مظهر صحي ونظيف للمطاعم مؤكداً على أن التحول لا يمكن أن يأتي إلا بالتغيير في ثقافتنا من الأسوأ الى الأفضل خصوصاً أن النظافة جزء من ايماننا، ونوه أمير الى أهمية الإرشاد السياحي والإهتمام بالإمكانيات السياحية الجاذبة, متمنياً من جميع المشاركين بالورشة طرح ملاحظاتهم وأراءهم بكل وضوح من أجل العمل معاً لتطوير تلك المنشآت.

من جانبه وفي كلمته الإفتتاحية للورشة قال مدير عام مكتب السياحة بتعز "صادق صلاح" أن الهدف من الورشة يتمثل في قراءة وتوزيع اللائحة الخاصة بالتصنيف السياحي والاستماع لآراء وملاحظات أصحاب المنشآت السياحية  تمهيداً لنزول اللجنة التي ستقوم بالتصنيف خلال عشرون يوماً وتستهدف 62 منشأة وستبدأ أعمالها من يومنا هذا الأثنين، وقال إن هذا العمل يهدف الى الإرتقاء بجودة الخدمة السياحية وفق آليات وضوابط تسهل عملية الرقابة على المنشآت السياحية التي تعد وجه المحافظة امام زوارها  مشيراً الى أن مكتب السياحة بمحافظة تعز قد أستكمل المرحلة الأولى من مشروع التصنيف والمتعلق بتصنيف  الفنادق والذي أستهدف 72 منشأة فندقية وأضاف صلاح أن محافظ المحافظة "شوقي هائل" وجه بالإعلان عن مناقصة لإنشاء مركز تدريب سياحي ومبنى لمكتب السياحة بالمحافظة وقد أستكملت الجراءات وسيبدأ التنفبذ خلال هذا الشهر.

نائب  مدير عام المنشآت السياحية بوزارة السياحة "أنور نعمان" أختتم الورشة بالتأكيد على أهمية الإرتقاء بجودة الخدمات السياحية مشيراً الى أن السياحة في اليمن عانت عثرات عديدة بسبب الأوضاع التي مر بها الوطن بالإضافة الى دمج السياحة  بوزارات أخرى وشدد "نعمان على" أهمية إيجاد قاعدة بيانات تتعلق بكل المنشآت السياحية وتصنيفها لما لذلك من اهمية في خدمة السياحة مؤكداً على أن المنشآت الجديدة لن تمنح أي ترخيص إالا إذا كانت مطابقة للمواصفات المحددة باللائحة.