أخر تقنية لإنقاص الوزن: مضخة لسحب الطعام من المعدة



ظهر إختراع جديد لإنقاص الوزن يتمثل في مضخة تقوم بسحب ثلث الطعام المتناول من المعدة بعد تناوله مباشرة وذلك لمنع الجسم من هضمه في أمل جديد لمن يعانون من السمنة المفرطة.

وقال المسؤولون في الشركة الأمريكية التي أنتجت الجهاز, التي هي في طريقها للحصول على براءة إختراعه بأن التجارب التي أجريت على 24 شخصاً في الولايات المتحدة من خلال التجارب السريرية كانت ناجحة، وقد عانى الأشخاص الأربعة والعشرين من البدانة المفرطة و كانوا غير قادرين على التحكم في أوزانهم والكف عن تناول الطعام الزائد عن حاجتهم.

وقد نجحت هذه الطريقة الجديدة في إنقاص أوزانهم بحوالي النصف حيث يمكنهم من خلال هذه التقنية تناول ما يريدون ومن ثم إبعاده مباشرة عن الجسم قبل تحويله إلى دهون و مواد مخزنة على شكل وزن زائد في الجسم.

وكانت هناك اعتراضات كثيرة من النقاد على طريقة عمل الجهاز التي وصفوها بالمرعبة والتأثير المحتمل سلباً على الصحة العامة فيما كان رد مخترع الجهاز بأن طريقته الجديدة تعتبر أفضل وأخف تأثيراً وأقل خطورة وضرراً من بعض الطرق التقليدية المعروفة في إنقاص الوزن والمتبعة في علاج العديد من حالات السمنة المفرطة مثل عمليات تصغير المعدة و غيرها, حيث تقوم فكرة الجهاز الأساسية على إدخال أنبوب إلى داخل المعدة يتصل طرفه الخارجي بمضخة مهمتها سحب حوالي 30% من الوجبات الغذائية خلال الساعة الأولى من تناولها قبل هضمها وإستيعابها وتحولها إلى فائض مخزون زائد عن حاجة الجسم لتفادي ظهوره لاحقاً كوزن زائد يؤدي مع تفاقم الوضع إلى سمنة مفرطة.

وعاد النقاد إلى وصف تقنية الجهاز بالسخيفة والكسولة وتجعل من يعانون من السمنة المفرطة يتمادون في أسبابها ومن الأفضل إتباع الطرق الصحية السليمة لإنقاص الوزن مثل الحمية الغذائية والتثقيف الصحي والبحث عن الأسباب المؤدية إلى ذلك و تجنبها مع الإبتعاد عن مثل هذه الطرق السلبية.