الغوريلا "أوزالا" تمنع البشر الإقتراب من إبنها



النظر في عينيها يكفي لفهم رسالتها التي تقول "ممنوع الاقتراب من أبني", فقد وضعت الغوريلا  "أوزالا" مولودها الجديد قبل أسبوع بعدما خضعت لبرنامج أوروبي لتربية الغوريلا وحمايتها من الإنقراض في حديقة حيوان "تويكروس" في المملكة المتحدة.
 
ولم يتمكن حراس الحديقة الإقتراب من المولود الجديد لتحديد جنسه علماً أن ولادته تعتبر إنجازاً عظيما بالنسبة لهم, إذ هو إضافة لهذا النوع من المخلوقات المعرض للإنقراض فلم يبقى منهم سوى 100 ألف غوريلا، ولكنهم في الوقت ذاته مطمئنين على سلامته إذ تهتم والدته بتغذيته وتنظيفه. 

فالغوريلا هي مخلوقات حريصة للغاية على أطفالها, إذ تحضنها باستمرار خلال الأسابيع والأشهر القليلة الأولى من ولادتها، وتبقى على مقربة جداً منها بعد ذلك، وتحملها في كل الأوقات.

ونقلت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية عن "نيل دورمان" القائم على برنامج التربية قوله أن هذه الولادة إنجاز كبير للحديقة ولبرنامج التربية الذي تعتمده وكذلك بالنسبة لأنواع الغوريلا في جميع أنحاء العالم.

ويقول أحد المعلقين على الموضوع الذي نشرته الصحيفة أن الغوريلا وبعدما شهدت ما يفعله البشر بها في الغابات أصبحت أكثر حرصاً على حماية أطفالها.