فيسبوك يكشف عن محرك البحث الإجتماعي "Graph Search"



كشف "مارك زوكربيرغ" الرئيس التنفيذي لشبكة فيسبوك الإجتماعية عن محرك بحث إجتماعي جديد خاص بالموقع أطلق عليه أسم Graph Search.

وقد أشار زوكربيرغ في حديثه إلى الإعلاميين خلال الحدث الخاص بالكشف عنه المنتج الجديد إلى أن المستخدم يريد أداة بحث تساعده في الوصول إلى الأشياء التي شاركها معه الآخرين، ومن ثم تحدث عن الفارق بين البحث عبر الإنترنت وعبر محرك البحث الجديد الخاص بالموقع.

ومن خلال الصور التي ظهرت خلال الحدث, فإن فيسبوك قد أستبدل الشريط الأزرق العلوي بخانة للبحث مع شعار الموقع المعروف، ونقل الأزرار الثلاثة المخصصة للتنبيهات والرسائل والأصدقاء إلى الطرف الآخر.

وتمكن خاصية Graph Search الجديدة معرفة أدق التفاصيل حول الأشياء التي تربطه مع الآخرين، وتعتمد نتائج البحث على ترتيب الأصدقاء الأقوى صلة بالمستخدم.

وتقدم خاصية البحث الجديدة خدمة الإقتراح التلقائي لصيغة البحث المناسبة, فهي تمثل أداة توظيف فاعلة، وتقدم إمكانية البحث الدقيق في كل حرف ومعلومة، وتعمل بطريقة ذكية جداً.

وتتيح إمكانية البحث في الصور بشكلٍ يشبه تماماً البحث في جوجل إلا أنها مقتصرة على الأصدقاء والصورة المفتوحة للجميع "public", حيث تم بناء ميزة البحث بما يراعي خصوصية المستخدم.

وتمت الإشارة خلال الحدث إلى أن آلية البحث الفوري الآن أصبحت أسرع بـ 10 أضعاف عن أسلوب البحث السابق.

ويمكن من خلال الميزة الجديدة البحث عن أشهر المطاعم في مكان معين كذلك, كما وتقدم إمكانيات بحث متطورة مثل البحث عن الأصدقاء الذين يقطنون في مكانٍ معين ويحبون المطعم المعين, كما سيتمتع محرك البحث الجديد الخاص بخصائص متقدمة في المستقبل كإظهار حالات الطقس.

وأشار مؤسس فيسبوك إلى أن الخطوة هذه هي البداية فقط بالنسبة لخاصية البحث الجديدة، وهي طريقة جديدة تماماً للبحث وإيجاد المعلومات، وأوضح بأن هناك صفحة خصصت لتوضح للمستخدم كافة التفاصيل فيما يتعلق بخدمة البحث الجديدة.

وأضاف بأن فيسبوك قامت بالتعاون مع محرك بحث "بينج" من "مايكروسوفت" لكي تقدم كل هذه الإمكانيات المتقدمة جداً، وإن هذا التعاون يأتي نتيجة عزم الشركة تقديم بحث إجتماعي وهذا ما يدور حوله محرك البحث بينج.

وأشار إلى أن هذه الفترة سيتوفر البحث في بيانات الأشخاص وإهتماماتهم وصورهم والأماكن، ومن ثم سيتوفر البحث عن طريق الهواتف، وبكافة اللغات الأخرى.

وقال زوكربيرغ أن التركيز في الوقت الراهن منصب على إثراء تجربة المستخدم في فيسبوك، ولاشك بأن خاصية البحث الجديدة ستشكل مصدراً جديداً للدخل فيما بعد.

وأوضح أيضاً أن آلية البحث الجديدة تعتمد على تحليل الكثير من البيانات وتقديمها بطريقة منظمة، وأشار إلى أن البحث عن طريقة الصوت لا يزال مبكراً، وأن النسخة الحالية هي نسخة تجريبية محدودة لعدد من المستخدمين، والتي يمكن التسجيل في قائمة الانتظار لتجربتها من خلال الصفحة المخصصة.

وذكر زوكربيرغ أن تقديم هذه الخاصية الجديدة أستغرق عاماً كاملاً من العمل الجاد وهنالك فريق كامل مخصص يشرف على محرك البحث الإجتماعي الجديد.