منظمة هود بتعز تقيم المنتدى الحواري الأول في "الحقوق والحريات العامة في الدستور اليمني"



تعز - عبدالعزيز الصبري - ضمن برنامج تعزيز المشاركة المجتمعية في صياغ الدستور الجديد لليمن, أقامت منظمة "هود" فريق تعز اليوم أمس  المنتدى الحواري الأول في الحقوق والحريات العامة في الدستور اليمني القادم و وذلك على قاعة "المركز السويدي الدولي للتاهيل" بتعز.

وقد شارك في المنتدى الحواري خمسون مشاركً من ناشطات ونشطاء منظمات المجتمع  المدني  وطلاب الجامعات والشباب وقانونيين، وذلك من أجل الخروج برؤية مجتمعية لما ينبغي أن يتضمنه الدستور الجديد فيما يتعلق بالحقوق والحريات.  

ويأتي هذا النشاط بهدف إشراك الشباب وفئات المجتمع في وضع ملامح الدستور القادم الذي يتطلعون إليه ونشر التوعية المدنية في أوساط مختلف فئات المجتمع وبخاصة المتعلقة بعملية تطوير الدستور.

وناقش المشاركون في المنتدى الحواري العديد من المواضيع المتعلقة بالحقوق والحريات وما ينبغي أن تكون عليه النصوص الدستورية القادمة المتعلقة بذلك وخاصة تلك النصوص التي تتعلق بالحرية الشخصية والمساواة والمادة الثالثة من الدستور الحالي وكذا ما يتعلق بالنصوص التميزية والمقيدة للحريات مؤكدين على أن الحقوق منظومة متكاملة و لا تتجزأ.

وطالب المشاركين بضرورة أن يولي الدستور القادم أهمية خاصة للحقوق الإجتماعية والإقتصادية وخاصة الزامية ومجانية التعليم والرعاية الصحية وضرورة أن تكون نصوص الدستور واضحة في ظمان إستقلال القضاء.

هذا وقد توزع المشاركين الى مجموعات عمل من أجل الإسهام في إثراء الموضوع بأفكار ومقترحات تتمحور حول ما ينبغي أن يتضمنه الدستور الجديد من مبادئ تعزز سيادة القانون وتوطين حقوق الإنسان.


وأكدوا المشاركين عن أهمية إستمرار مثل هذه اللقاءات الحوارية مع فئات المجتمع المختلفة للمشاركة في إعداد ما سيكون علية الدستور القادم ليلبي طموحات مختلف فئات الشعب ويترجم طموحاتهم في قواعد مكتوبة.

حضر المنتدى رئيس فريق هود بالمحافظة المحامي "توفيق الشعبي", حيث قال أن هذا اللقاء  أول لقاء مجتمعي ينظمة فريق هود  بتعز بهذا الخصوص مؤكداً أنه  سيكون هناك عدة لقاءات خلال الأيام القادمة, وقد ترأس المنتدى الحواري الأستاذ "محمد الساري" منسق البرنامج.