مُثقفي تعز يناشدون رئيس الجمهورية التدخل للحيلولة دون شطب مدينة "زبيد" من قائمة التراث العالمي


تعز - وفاء المطري - في إطار فعاليات الندوة عن العلاقات التاريخية بين عاصمة اليمن الثقافية تعز ومدينة العلم والعلماء زبيد، والمقامة حالياً على منتدى السعيد الثقافي للعام, أنتقد مدير عام مؤسسة السعيد "فيصل سعيد فارع" اللامبالاة والإقصاء والعنت المتعمد الذي تلاقيه مدينة زبيد ومحاولة تهميش دورها المعرفي والإستهانة بمخزونها التراثي الذي تباهي به الإنسانية وأشار الى التهديد بشطبها من قائمة التراث العالمي ودعا الى الوقوف ضد كل السياسيات التي قادت الى هذا الوضع والذي تسبب بإهمال الكنز التاريخي الذي تفخر به الامة الاسلامية قاطبة  وتمنى ان تكون مخرجات الندوة انتصاراً لزبيد وتضامناً مع تراثها.


من جهته قال "شام ورو" مدير مكتبة زبيد الثقافية إن إعلان تعز يعد إنتصاراً لكل المثقفين اليمنيين في الداخل والخارج فتعز ضمير الوطن وقائدة التغيير في كل مراحل التاريخ, مشيراً  الى دور زبيد في إنتاج أمهات الكتب وعشرات الالاف من المخطوطات النادرة والعلوم التي أهدت للبشرية نور العلم والمعرفة والتسامح مؤكداً على  أهمية نشر تاريخ امتنا الخالد بالإشراقات والتذكير بعظم حواضرنا اليمنية.

وخرجت الندوة بالعديد من التوصيات الهادفة الى حماية زبيد وعدم إخراجها من قائمة التراث العالمي مطالبة رئيس الجمهورية "عبدربه منصور هادي" التدخل للحيلولة دون شطب المدينة من قائمة التراث العالمي.