الطائرات الحربية الإيرانية لن تطير إلا على "الفوتوشوب"



أعتبر رواد الإنترنت أن الطائرة الإيرانية الحربية من نوع "إف - 313" هي طائرة مزيفة، ولن تستطيع الطيران إلا في صور عبر برنامج "الفوتو شوب"، ودللوا على ذلك بصورة لجبال إيران مغطاة بالجليد، والصورة نفسها وقد وضعت عليها الطائرة المزعومة.

وقال موقع "فرانس 24" أن هذه الصورة أحدث طائرة حربية إيرانية من نوع "إف - 313" وهي تحلق فوق جبال مغطاة بالثلوج, صورة جميلة لكنها تشبه بصفة غريبة حسب رواد الإنترنت صورة أخرى التُقطت منذ أسبوعين في طهران، ويُحتمل أن يكون قد تم تركيب هذه الأخيرة على صورة منظر الجبال الثلجية.

ونُشرت الصورة خلال الأسبوع الماضي من قبل "خوز- نيوز"، وهو موقع على الإنترنت يهتم بمنطقة "عربستان" أو الأحواز المحتلة ، وقد أحدث هذا التزوير تهكم رواد المواقع الإلكترونية الإيرانيين دون أن يستغربوا الأمر, إذ كان العديد منهم قد عبَّر عن شكه في قدرة الطائرة الحربية المزعومة على التحليق في الأجواء بعد أن أكد خبراء أن آلة بصغر حجم طائرة كهذه لا تتسع لحمل كل المعدات التكنولوجية التي تدعيها السلطات الإيرانية, خاصة الجهاز الخاطف الذي يُفترض أن يكون في نوع "إف - 313".

ووصف وزير الدفاع الإيراني هذه الإنتقادات بــ"الدعاية العدوانية", حيث ذكرت قناة فرانس 24 "ليست هذه هي المرة الأولى التي تروج فيها إيران لتمكنها من تكنولوجيا لا تكتسبها البلاد في الواقع, ففي شهر نوفمبر الماضي نشرت وكالة أنباء إيرانية صوراً لطائرة من نوع "درون" مدعية أنها من صنع محلي، وأتضح فيما بعد أنها طائرة يابانية".