المدونون العرب يستنكرون بشدة قرار "ياهو" إغلاق مدونات "مكتوب"



قررت شركة "ياهو" المالكة لموقع "مكتوب" في خطوة مفاجئة تماماً إغلاق منصة التدوين التابعة لمكتوب إنطلاقاً من نهاية مارس المقبل، وحذف جميع المدونات الموجودة في الموقع.

وبررت ياهو القرار برغبتها في تقييم منتجاتها وخدماتها للتركيز على إبتكاراتها الجديدة دون كتابة أي إعتذار على صفحتها الرسمية لآلاف المدونين، وتعتبر مدونات مكتوب من أشهر مواقع التدوين في العالم العربي التي تتيح للمستخدم إمكانية إنشاء مدونة مجانية بالكثير من الخصائص والمميزات، وقد كانت تابعة في البداية لموقع مكتوب، والذي اشترته ياهو عام 2009 مقابل 100 مليون دولار.

من جانبه ندد إتحاد المدونين العرب بهذا القرار الذي أعتبره ضاراً بحق أعضائه وشدد على وأنه في حال لم تتراجع شركة ياهو عنه فسيقاطع المدونون العرب كافة منتجاتها بما فيها قائمتها البريدية.

بعض المدونين العرب أستنكروا إقدام ياهو المفاجئ هذا، وتناقل البعض على مواقع التواصل الإجتماعي كتوتير وفيسبوك نبأ إغلاق المدونات على مكتوب بنهاية مارس القادم في وسيلة سريعة لتقديم نصيحة للجميع بتنزيل مدوناتهم أو نقلها قبل حذف المحتوى بشكل نهائي.

وأضاف إتحاد المدونين أن هذه المدونات لها بالفعل رواد وقراء كثيرون جداً وساهموا بفعالية في شهرة موقع مكتوب، وكان لأصحاب بعض هذه المدونات دور كبير في إثراء الثقافة العربية بمفاهيم وسلوكيات أحدثت إنقلابا في الفهم والوعي العربي ورافداً أساسياً في تعبئة الجماهير وشحذ هممها في الثورات وعنوانا واضحاً لمسيرتها النضالية.