الرئاسة المصرية تدرس الإستعانة بخبراء أجانب لتدريب الرئيس "مرسي" على فن "الإتيكيت"



علمت صحيفة "اليوم السابع" المصرية أن رئاسة الجمهورية تدرس حالياً إستقدام خبراء أجانب متخصصين فى "فن البروتوكول والإتيكيت" من أجل مساعدة الرئيس الدكتور "محمد مرسى" للتغلب على العقبات التى تواجهه خلال تعامله مع الرؤساء والمسؤولين بدول العالم, خاصة الغربية منها بعدما ثبت مؤخراً ضعف إمكانيات الرئيس فى التحدث باللغة الإنجليزية أوالألمانية بطلاقة، وإفتقاره إلى العديد من القواعد المهمة فى المراسم والبروتوكولات الدولية المهمة التى يجب أن تتوافر فى كبار المسؤولين على الصعيد الدولى. 

وكشفت مصادر برئاسة الجمهورية أن ديوان الرئاسة يجرى إتصالات بمكاتب ومؤسسات متخصصة وإستشاريين فى الصورة والبروتوكولات فى كل من لندن وواشنطن من أجل الإستعانة بخبراتهم فى تدريب الدكتور مرسى على الفنون، والقواعد والمبادئ المكتوبة، وغير المكتوبة التى تنظم المجاملات والتعامل فى مختلف المناسبات والحفلات والمآدب الرسمية والإجتماعية.

ومن المنتظر أن يخضع الدكتور مرسى لكورسات مكثفة خلال الفترة المقبلة على يد العديد من الخبراء الأجانب للتعرف على الإجراءات والتقاليد وقواعد اللياقة التى تسود المعاملات والإتصالات الدولية، والأعراف التى يتبعها رؤساء الدول أو الملوك والأمراء خلال زياراتهم المختلفة للدول الأخرى، والأخطاء الشائع حدوثها فى المحافل الدولية، وكيفية التصرف حيالها، ومعالجتها بشكل فورى من خلال إستشاري صورة وبروتوكولات يلازم الرئيس مرسى خلال جميع رحلاته الخارجية، ويكون مسؤولاً بشكل مباشر عن ملبسه ومظهره أيضاً.