محافظ تعز يدشن ورشة عمل لدراسة مخاطر الزواج المبكر


تصوير - شهاب جاود
تعز - وفاء المطري - أقام مكتب الصحة العامة والسكان بتعز اليوم وبالتنسيق مع الإدارة العامة لتنمية المرأة بقطاع السكان وبتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID وبالتعاون مع مشروع تحسين معيشة المجتمع ورشة العمل الخاصة لنشر نتائج دراسة أسباب ومخاطر الزواج المبكر في أوساط الفتيات اليمنيات الصغيرات.

وبهذه المناسبة ألقى محافظ تعز "شوقي هائل" كلمة أشاد فيها بدعم "اليوسا ايد",  مؤكداً الإشكاليات الكثيرة التي تعاني منها اليمن بشكل عام وتعز بشكل خاص من الزواج المبكر والإنجاب المبكرمضيفاً بأننا في تعز نواجه مشكلة النمو السكاني والإنجاب والتي تعد عائقاً كبيراً أمام التنمية الحقيقية وفي توفير الخدمات الضرورية لحياة كريمة، وأشار المحافظ أن أولياء أمور الفتيات القاصرات مسؤولون عن بناتهم في التعليم  والتأهيل وفي تقرير مصيرهن من الزواج الذي يمكن أن يخفف من نسبة النمو السكاني, مؤكداً أهمية إشراك المرأة في  العمل التنموي وتأهيلهن باعتبار النساء المتعلمات أكثر إبداعاً والتزاماً في عملهن في القطاعين العام والخاص وفي التوعية بمخاطر الزواج والإنجاب المبكر  صحياً واجتماعياً وتنموياً.

كما ألقيت في الورشة عدد من الكلمات من قبل مدير عام الصحة بتعز الدكتور "عبد الناصر الكباب" ومدير عام تنمية المرأة بوزارة الصحة الدكتورة "كاريمان منصور راجح" وكلمة مدير عام قطاع الصحة بمشروع تحسين معيشة المجتمع الدكتورة "نجوى سمير" أشادوا جميعاً بنتائج الدراسة ومخاطر الزواج والإنجاب المبكر وإعتباره قضية صحية وطنية, كما أستعرضوا نتائج الدراسة التي أظهرت أن زواج الصغيرات في اليمن من بين أعلى المعدلات في العالم  وأن 53% من الفتيات يتزوجن قبل بلوغ الـ 18.