بحث أمريكي يوصى بعدم تخزين أكياس الدم أكثر من 3 أسابيع



أوصت دراسة علمية أجراها باحثون من جامعة "إيموري" الأمريكية بعدد من التوصيات تهم المسئولين عن بنوك الدم المختلفة، وبعض النصائح الهامة للمرضى، الذين يتم نقل الدم إليهم.

وأصدر المؤتمر توصيات جديدة بشأن صلاحية الدم الذي يتم تخزينه ببنوك الدم المختلفة ونقله إلى المرضى، وأكدت على ضرورة أن يتم حفظ أكياس الدم التي يتم التبرع به لمدة ثلاثة أسابيع فقط داخل بنوك الدم بدلا من ستة أسابيع, كما هو متبع داخل جميع بنوك الدم، وبالأخص إذا تم نقل هذا الدم إلى مرضى القلب وأصحاب الحالات الحرجة كي لا يصابوا بخلل كبير في وظائف الأوعية الدموية ويتعرضون لعواقب وخيمة قد تصل إلى الوفاة.

وأذيعت هذه النتائج خلال المؤتمر العلمي للكلية الأمريكية لأمراض القلب، والذي عقد بمدينة "سان فرانسيسكو" في العاشر من شهر مارس الجاري.

وفسرت الدراسة هذه النتائج إلى أنه مع مرور الأيام على تخزين الدم داخل البنوك المخصصة لذلك, يحدث نقص كبير في مادة "أكسيد النيتريك"، وهى إحدى الموصلات الكيميائية الهامة، وتتحكم في إسترخاء وإنبساط الأوعية الدموية، وكذلك تساعد في نقل الأكسجين إلى الخلايا بمساعدة الهيموجلوبين، ولكنها تمتلك عمراً نصفيا قصيرا.

ولذا عندما يتم تخزين الدم لفترة طويلة تقل تركيزات تلك المادة بشكل كبير، ويتعرض المريض لعواقب خطيرة قد تصل للوفاة.