حاويات قمامة ناطقة تشكر مستخدميها



قامت بعض المنظمات المشجعة والمحافظة على قواعد النظافة وسلامة البيئة في فلسطين بإبتكار حاويات قمامة ناطقة تشكر مستخدميها، وذلك بهدف التشجيع على  النظافة وسلامة البيئة.

حيث طوّرت مجموعة من الفتيان بمحافظة "خان يونس" جنوب قطاع غزة حاويات القمامة الناطقة ونشرها في بعض المدارس كتجربة مبدئية. 

ووفق صحيفة البيان, فقد أستمر الفتيان قرابة أسبوعين في صناعة الحاوية بقسم المختبر التابع لمركز "بناة الغد" أحد مراكز "جمعية الثقافة والفكر الحر" بعد ورش تدريبية مكثفة أنتقلوا من قسم المختبر لقسم الفن التشكيلي بالمركز للرسم على الحاويات لإعطائها شكلاً جذاباً يشجع الأطفال والفتيان على رمى المهملات داخلها.

وقال مدير أحدى المدارس بخان يونس: لقد لاقت الحاوية الناطقة إستحسان طلاب المدرسة, مشيراً إلى مساهمتها بشكل فعال بتهذيب سلوك العديد من الطلاب الذين أستخدموها بالبداية لسماع كلمات الشكر لتتحول فيما بعد لسلوك وممارسة عندهم.

وتعتمد الحاوية الناطقة على دوائر الكترونية مترابطة مع بعضها البعض, فهي تقوم أوتوماتيكيا بعد إلقاء الأشخاص بداخلها المهملات بالشكر.