القضية التهامية .. ماهيتها وأبعادها في ندوة بصنعاء



صنعاء - صادق السماوي - قال المستشار الإقتصادي "جمال الحضرمي" أن حصيلة إيرادات محافظة الحديدة المركزية والمحلية والمشتركة خلال الفترة من يناير وحتى ديسمبر 2012م قد بلغت 73 مليار و994 مليون و601 ألف و59 ريالا, مشيراً إلى أن مصروفات المحافظة خلال الفترة من يناير - ديسمبر 2011م بلغت 31 مليارا و727 مليونا و706 آلاف و212 ريالا، شكل نسبة مساهمة القطاعات الانتاجية في تهامة 30%.

وأشار الحضرمي في ورقة عمل قدمها في ندوة حول "القضية التهامية.. ماهيتها وابعادها" التي نظمتها "جمعية شباب الحديدة" أن القطاع الزراعي في تهامة يعد مصدراً هاماً لحياة وإستقرار السكان وتشكل المساحات الزراعية مصدرا قومياً للبلد.

حيث تعتبر مساهمة تهامة في المساحة المحصولية تصل إلى 34% ونحو 32.6 من المساحة الصالحة للزراعة، كما أنها تساهم في الإنتاج الزراعي بنسبة تصل إلى نحو 42% من إجمالي الإنتاج الكلي.

وقال المستشار الإقتصادي, إن تهامة تتعرض منذ زمن للتهميش والإهمال ما يتطلب سرعة معالجتها ضمن القضايا الأخرى التي تعيشها اليمن عبر دستور يحقق المواطنة المتساوية ويضمن الحقوق والواجبات.

من جانبه أشار رئيس جمعية شباب الحديدة "يحيى البكاري" إلى أن تهامة تعاني من الإهمال والتجاهل رغم أنها منطقة زراعية هامة إذ تمثل ثلث السلة الغذائية في اليمن.

واضاف البكاري: إن تهامة تعتبر رمزا للدولة المدنية الحديثة كون سكانها يمتلكون المدنية بالفطرة, داعياً الجهات المعنية النظر بجدية لمنطقة تهامة إذ تعتبر منطقة زراعية خصبة.

كما ناقشة الندوة التي أدارها الدكتور "جلال فقيرة" أستاذ العلوم السياسية بجامعة صنعاء عدد من المحاور التاريخية والثقافية والسياسية لمنطقة تهامة, تحدث فيها أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر بجامعة الحديدة الدكتور "عبدالودود مقشر"، ورئيس الهيئة العامة للكتاب "عبدالباري طاهر".